إيران: السعودية وروسيا لا يمكنهما تعويض إنتاجنا من النفط

زنغنه: أسعار النفط المرتفعة بفعل العقوبات الأميركية أبطأت النمو الاقتصادي العالمي (رويترز)
زنغنه: أسعار النفط المرتفعة بفعل العقوبات الأميركية أبطأت النمو الاقتصادي العالمي (رويترز)

قال وزير الطاقة الإيرانية بيجن زنغنه إن إنتاج بلاده من الخام لا يمكن أن يعوضه منتجو النفط الآخرون إذا تأثرت طهران بالعقوبات التي ستفرضها الولايات المتحدة، بينما ارتفعت أسعار النفط فوق 80 دولارا.

وأكد زنغنه اليوم الاثنين أنه لا يوجد بديل للنفط الإيراني في السوق، وأن إنتاج السعودية وروسيا قريب من أعلى مستوياته على الإطلاق ولا يملكان الطاقة الفائضة لضخ المزيد من أجل إحلال نفط إيران، وفقا لموقع وزارة النفط الإيرانية.

وأضاف أن أسعار النفط المرتفعة بفعل العقوبات الأميركية أدت إلى بطء النمو الاقتصادي لمعظم الدول المستهلكة وهو ما يؤثر على الاقتصاد العالمي.

وتطالب واشنطن حلفاءها بوقف وارداتهم من النفط الإيراني تماما وتعتزم فرض عقوبات جديدة على مبيعات طهران من الخام -ثالث أكبر منتج في أوبك- في نوفمبر/تشرين الثاني من العام الحالي.

كما تشجع منتجين آخرين مثل السعودية وغيرها من أعضاء أوبك وروسيا على ضخ المزيد من الخام لتعويض أي نقص.

ونصح زنغنه ترامب "بالتخلي عن فرض عقوبات على صادرات إيران النفطية"، قائلا إن المنتجين من خارج أوبك غير قادرين على تعويض النقص في السوق.

وفي التعاملات وسط اليوم ارتفع خام برنت 45 سنتا إلى 80.23 دولارا للبرميل، في حين زادت العقود الآجلة للخام الأميركي تكساس 31 سنتا إلى 69.43 دولار للبرميل.

وجاء هذا الارتفاع نتيجة القلق بشأن الأزمة الدبلوماسية بين السعودية والغرب قبل أسبوعين من تطبيق العقوبات الأميركية على إيران.

المصدر : رويترز