وزير أميركي: الخلاف التجاري مع الصين قد يكون مفيدا

وزير أميركي: الخلاف التجاري مع الصين قد يكون مفيدا

الإدارة الأميركية تكافح من أجل إقامة علاقة توازن تجاري مع الصين (رويترز)
الإدارة الأميركية تكافح من أجل إقامة علاقة توازن تجاري مع الصين (رويترز)

صرح وزير الخزانة الأميركي ستيف منوشين أن الخلاف التجاري بين الولايات المتحدة والصين قد يكون مفيدا للاقتصاد العالمي، مخالفا بذلك تحذيرات صندوق النقد الدولي الذي تعهد بالتخفيف من آثار الحروب التجارية، وحماية النمو الاقتصادي العالمي.

وقال منوشين خلال مؤتمر صحفي على هامش الاجتماع السنوي لصندوق النقد والبنك الدوليين، إن "هدفنا مع الصين واضح جدا؛ أن تكون لنا علاقة تجارية أكثر توازنا وإنصافا".

وأضاف "أعتقد أننا إذا ما توصلنا إلى ذلك، فسيكون الأمر جيدا للشركات الأميركية والعمال الأميركيين والأوروبيين واليابان وجميع حلفائنا الآخرين، وجيدا للصين".

وبينما حذر صندوق النقد قبل أيام من الانعكاسات السلبية للحرب التجارية بين بكين وواشنطن على نمو الاقتصاد العالمي، اعتبر الوزير الأميركي هذا التحذير "حافزا إضافيا لحمل الصين على معالجة هذه المسائل معنا".

وتعهد الصندوق في بيان صدر بنهاية اجتماعاته السنوية في بالي بإندونيسيا اليوم السبت؛ بالعمل سريعا من أجل حماية النمو الاقتصادي والتخفيف من آثار الحروب التجارية.

وقال الصندوق "تميل المخاطر بشكل متزايد إلى الجانب السلبي، وسط تصاعد التوترات التجارية ومظاهر القلق الجيوسياسية مع الظروف المالية الأكثر شدة التي تؤثر بصفة خاصة على الكثير من الأسواق الناشئة ودول العالم النامي".

وأشار الصندوق إلى أنه سيعمل بشكل عاجل لحماية التوسع وزيادة فرص النمو على المدى المتوسط لصالح الجميع.

يذكر أن الرئيسين الأميركي دونالد ترامب الصيني شي جين بينغ لا يظهران في الوقت الحاضر نية للتراجع.

ويبرر ترامب الحرب التجارية التي باشرها ضد الصين بضرورة إرغام بكين على تبديل ممارساتها التجارية "غير النزيهة" -برأيه- على صعيد النقل القسري للتكنولوجيا وإغراق الأسواق و"سرقة" الملكية الفكرة.

المصدر : وكالات