النفط يهبط من أعلى مستوى منذ 2015

زيادة الإنتاج الأميركي تثير شكوكا بشأن إمكانية استمرار صعود أسعار النفط (رويترز-أرشيف)
زيادة الإنتاج الأميركي تثير شكوكا بشأن إمكانية استمرار صعود أسعار النفط (رويترز-أرشيف)
هبطت أسعار النفط في تعاملات صباح اليوم مبتعدة عن أعلى مستوى منذ عام 2015، حيث قوضت زيادة الإنتاج الأميركي ارتفاعا نسبته 10% عن المستويات المتدنية التي جرى تسجيلها في ديسمبر/كانون الأول الماضي بفعل تقلص الإمدادات والتوترات السياسية في إيران.

وسجلت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط 61.78 دولارا للبرميل في التعاملات المبكرة منخفضا عن سعر التسوية السابقة، لكنه ما زال بالقرب من مستوى 62.21 دولارا المرتفع الذي سجله في الجلسة السابقة، وهو الأعلى منذ مايو/أيار 2015.

وبلغت العقود الآجلة لخام القياس العالمي مزيج برنت 67.82 دولارا للبرميل منخفضا عن سعر التسوية السابق، لكنه ما زال بعيدا شيئا ما عن مستوى الذروة البالغ 68.27 دولارا الذي سجله في اليوم السابق، وهو أيضا الأعلى منذ مايو/أيار 2015.

وصعدت أسعار النفط أمس الخميس إلى أعلى مستوى منذ مايو/أيار 2015 مدعومة بهبوط آخر في مخزونات الخام بالولايات المتحدة.

وقالت إدارة معلومات الطاقة الأميركية أمس الخميس إن مخزونات النفط التجارية في الولايات المتحدة هبطت 7.4 ملايين برميل الأسبوع الماضي متجاوزة التوقعات.

وقال تجار إن التوترات السياسية في إيران ثالث أكبر منتج للنفط في منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) قادت الأسعار إلى الارتفاع.

لكن شكوكا أثيرت بشأن ما إذا كان صعود الأسعار قابلا للاستمرار نظرا لأن إمدادات الخام لم تتأثر بالاضطرابات في إيران، في وقت يتوقع أن يكسر الإنتاج الأميركي حاجز عشرة ملايين برميل يوميا، وهو مستوى قريب من مستويات إنتاج كل من روسيا والسعودية.

المصدر : رويترز