مسؤول: ألمانيا تضم اليوان للاحتياطي الأجنبي

بكين ترى أن عملتها المحلية اليوان تملك هامشا كبيرا لتحسين استخدامها عالميا (رويترز-أرشيف)
بكين ترى أن عملتها المحلية اليوان تملك هامشا كبيرا لتحسين استخدامها عالميا (رويترز-أرشيف)

قرر البنك المركزي الألماني ضم العملة الصينية اليوان إلى احتياطياته من النقد الأجنبي، في حين ترى بكين أن عملتها تملك هامشا كبيرا لتحسين استخدامها في الأنظمة العالمية.

وأشار عضو مجلس إدارة البنك أندرياس دومبرت إلى تنامي استخدام العملة الصينية في احتياطيات العديد من البنوك المركزية بالعالم.

لكن دومبرت لم يفصح عن النسبة التي يشكلها اليوان الصيني من إجمالي أصول البنك المركزي الألماني.

وفي يونيو/حزيران من العام الماضي حول البنك المركزي الأوروبي نصف مليار يورو من احتياطياته إلى اليوان، نظرا لزيادة استخدامه عالميا وأهمية الصين كأحد أكبر الشركاء التجاريين لدول منطقة اليورو.

في الأثناء، قال يين يونغ نائب حاكم بنك الشعب الصيني (البنك المركزي) أمس الأحد إن اليوان الصيني يمتلك مجالا كبيرا لتحسين استخدامه في الأنظمة العالمية، وفق ما أوردته وكالة شينخوا الصينية.

وأضاف أن العملة لا تمثل سوى 8% من المقاصة الدولية و2% من معاملات النقد الأجنبي وأكثر من 1% من احتياطي النقد الأجنبي.

لكن على النقيض فإن الصين ثاني أكبر اقتصاد في العالم تمثل أكثر من 15% من إجمالي الناتج الإجمالي العالمي وحوالي 11% من التجارة، بحسب الوكالة.

وذكرت الوكالة أن حملة اليوان العالمية تمضي بخطى ثابتة، حيث أضاف صندوق النقد الدولي في أكتوبر/تشرين الأول 2016 اليوان الصيني رسميا إلى حقوق السحب الخاصة.

المصدر : مواقع إلكترونية,رويترز