المغرب يبدأ العمل بنظام سعر الصرف الجديد

الحكومة المغربية أكدت أن البنك المركزي سيواصل التدخل بسوق الصرف لتوفير السيولة (الجزيرة-أرشيف)
الحكومة المغربية أكدت أن البنك المركزي سيواصل التدخل بسوق الصرف لتوفير السيولة (الجزيرة-أرشيف)

بدأ المغرب اليوم الاثنين تطبيق نظام مرن لسعر صرف العملة المحلية الدرهم ليجري تداولها ضمن نطاق يتذبذب صعودا أو هبوطا بنسبة 2.5% مقارنة بـ0.3% في نظام سعر الصرف السابق.

وحدد بنك المغرب المركزي (بنك المغرب) نطاقا لسعر صرف العملة المحلية عند 8.9969 إلى 9.4524 دراهم للدولار مع بدء العمل بنظام سعر الصرف الجديد.

وقال مسؤولون من بنك المغرب المركزي إن هذه الخطوة ستحافظ على التنافسية مع وجود احتياطيات من النقد الأجنبي تسمح بالانتقال السلس للنظام الجديد.

وأوضح المسؤولون أن الاحتياطيات المقدرة بـ24 مليار دولار تغطي تكلفة المستوردات لقرابة ستة أشهر.

وتقول الحكومة إن البنك المركزي سيواصل التدخل في سوق الصرف لتوفير السيولة.

ومن المتوقع أيضا أن يساهم هذا التحرك في دعم صادرات المغرب وتعزيز إيرادات السياحة وتحويلات المغاربة المقيمين في الخارج، وهي مصادر للعملة الصعبة يعتمد عليها البلد الذي يعاني من شح السيولة.

ويرتبط الدرهم المغربي ارتباطا وثيقا باليورو، لكن في خطوة صوب مزيد من المرونة خفض البنك المركزي العام الماضي وزن اليورو في سعر صرف الدرهم إلى 60% من 80%، في حين رفع وزن الدولار إلى 40% من 20%.

المصدر : الجزيرة + رويترز