استمرار تدهور الريال اليمني أمام الدولار

الريال اليمني انخفض إلى أدنى مستوى في تاريخه عند خمسمئة الريال للدولار الواحد (الجزيرة-أرشيف)
الريال اليمني انخفض إلى أدنى مستوى في تاريخه عند خمسمئة الريال للدولار الواحد (الجزيرة-أرشيف)

انخفض سعر صرف الريال اليمني مقابل الدولار بشكل غير مسبوق، إذ اقتربت العملة الأميركية من خمسمئة ريال يمني في السوق السوداء.

وقال أصحاب محلات الصرافة ومواطنون في عدن إن سعر صرف الريال اليمني مقابل الدولار الواحد بلغ نحو خمسمئة ريال يمني بعد أن كان يسجل 250 ريالا في بداية الحرب التي تشهدها البلاد منذ مطلع 2015.

يأتي هذا مع عجز البنك المركزي عن إيقاف التدهور المتسارع للعملة نتيجة تآكل احتياطي العملات الأجنبية، واستمرار تعطل عمل البنك المركزي بعد مرور عام وأربعة أشهر من نقل إدارة عملياته من صنعاء إلى عدن.

وعقد الرئيس اليمني عبد ربه هادي منصور هادي اجتماعا طارئا في العاصمة الرياض مع قيادات المؤسسات المالية اليمنية دعا فيه إلى تفعيل دور هذه المؤسسات في محاولة لوقف تدهور العملة.

وكان هادي أعلن العام الماضي عن تعهد ولي العهد السعودي محمد بن سلمان بإيداع نحو ملياري دولار في البنك المركزي اليمني كوديعة للحد من تدهور الريال، لكن مسؤولين يمنيين في عدن أكدوا للجزيرة أنهم لم يستلموا تلك الوديعة حتى الآن.

ويعد هذ الارتفاع الكبير في أسعار صرف العملات الأجنبية أمام العملة المحلية الريال مؤشرا على ارتفاع أسعار المواد الغذائية والاستهلاكية.

المصدر : الجزيرة