انخفاض أسهم أوروبا واليابان بسبب الأزمة الكورية

رئيس كوريا الشمالية كيم جونغ أون يتفقد البرنامج النووي (رويترز)
رئيس كوريا الشمالية كيم جونغ أون يتفقد البرنامج النووي (رويترز)
انخفضت الأسهم الأوروبية في المعاملات المبكرة اليوم الاثنين بعد أن ضربتها موجة بيع واسعة النطاق عقب إجراء كوريا الشمالية أقوى اختباراتها النووية مما أدى إلى عزوف المستثمرين عن المخاطرة، كما هبط مؤشر نيكي الياباني.

وانخفض مؤشر "ستوكس 600" للأسهم الأوروبية ومؤشر "ستوكس 50" للأسهم القيادية بمنطقة اليورو 0.5%، في حين تراجع مؤشر فايننشال تايمز 100 البريطاني 0.2%.

ولم يسجل أي قطاع في أوروبا أداء إيجابيا، في حين قاد قطاع البنوك التراجعات لينخفض مؤشره 0.9%.

وكانت أسهم فيات كرايسلر من أكبر الخاسرين حيث انخفضت 2.2% بعد أن قال الرئيس التنفيذي سيرجيو مارشيوني إن الشركة المنتجة للسيارات لم تتلق عروضا ولا تعكف على العمل على أي "صفقة كبيرة".

وانخفضت أسهم نوفارتس لصناعة الأدوية 0.7%. وقالت المجموعة إن رئيسها التنفيذي جوزيف جيمينيز سيتقاعد في 2018 ليترك لرئيس تطوير الأدوية الأصغر عمرا فاسانت ناراسيمهان البالغ من العمر 41 عاما مهمة إدارة الشركة بدءا من فبراير/شباط.

وتراجع أداء أسهم نوفارتس -التي تحتل المركز الثالث من حيث الوزن على مؤشر إم.إس.سي.آي أوروبا- عن أداء قطاعها على مدى السنوات العشر الماضية.

ومن بين الأسهم المرتفعة، استفادت أسهم راندغولد وفريسنيلو من اندفاع المستثمرين نحو الملاذات الآمنة مثل الذهب.

وكان المؤشر "كاك 40" الفرنسي فتح منخفضا 0.63%، بينما نزل المؤشر داكس الألماني 0.74%.

كما هبط مؤشر نيكي الياباني في ختام تعاملات اليوم الاثنين لأسهم الشركات اليابانية الكبرى 0.9% إلى 19508.25 نقاط من مستوى يوم الجمعة الأعلى في أسبوعين، بينما تراجع المؤشر توبكس الأوسع نطاقا 1% إلى 1603.55 نقاط.

ونزلت جميع المؤشرات الصناعية الفرعية البالغ عددها 33 مؤشرا في بورصة طوكيو للأوراق المالية باستثناء ثلاثة مؤشرات فقط مع تراجع 90% من الأسهم على منصة التداول الرئيسية.

وانخفضت أسهم تويوتا موتور 0.2% متفوقة في أدائها على السوق عموما بعدما أعلنت الشركة مبيعات قوية في الولايات المتحدة في أغسطس/آب. 

المصدر : رويترز