عريضة بريطانية للتراجع عن قرار إيقاف أوبر

أوبر مستعدة لتقديم تنازلات من أجل أن تعدل سلطات لندن عن قرار عدم تجديد ترخيصها (مواقع التواصل الاجتماعي)
أوبر مستعدة لتقديم تنازلات من أجل أن تعدل سلطات لندن عن قرار عدم تجديد ترخيصها (مواقع التواصل الاجتماعي)

وقع أكثر من ستمئة ألف في بريطانيا عريضة يطالبون فيها هيئة النقل بلندن بالتراجع عن قرارها بمنع تجديد الترخيص لشركة أوبر الأميركية لخدمات النقل بالتطبيقات الذكية الذي ينتهي في الثلاثين من الشهر الجاري.

وتهدف الشركة التي أطلقت العريضة على موقع "Change.org" إلى جمع مليون توقيع لدعم موقفها، بعدما قررت تقديم طعن قضائي يتعين أن تقدمه خلال 21 يوماً.

وكانت هيئة النقل أرجعت قرارها إلى أن الخدمة التي تقدمها الشركة تفتقر إلى المسؤولية ومعايير الأمان والسلامة العامة.

ويستخدم نحو ثلاثة ملايين ونصف المليون راكب تطبيق أوبر سنوياً في العاصمة البريطانية, بينما يتعاون مع الشركة نحو أربعين ألف سائق.

وقالت صحيفة صنداي تايمز اليوم الأحد إن أوبر مستعدة لتقديم تنازلات من أجل أن تعدل سلطات لندن عن قرار عدم تجديد ترخيصها الذي قد يمثل انتكاسة كبيرة للشركة الأميركية سريعة النمو.

ونقلت الصحيفة عن مصادر في هيئة النقل بالعاصمة البريطانية قولها إن هذه الخطوات مشجعة وتشير إلى إمكانية إجراء محادثات.

وصرح توم إلفيدج المدير العام لأوبر في لندن للصحيفة بأنه "لم يُطلب منا أن نجري أي تغييرات، لكن نود أن نعرف ما يمكن أن نفعله، وهذا يتطلب حوارا، وهو ما لم نحظ به للأسف".

وامتنع المتحدث باسم هيئة النقل في لندن عن التعقيب.

وقالت الصحيفة إن التنازلات ستتعلق على الأرجح بسلامة الركاب ومزايا السائقين، وقد تفرض قيودا على ساعات العمل لتحسين السلامة على الطرق وعطلات مدفوعة الأجر.

وفاجأت هيئة النقل في لندن أوبر بقرارها الذي بررته بأن الشركة غير مؤهلة لتشغيل خدمة سيارات أجرة، وقالت إنها لن تجدد ترخيص الشركة عندما ينتهي في الثلاثين من سبتمبر/أيلول الجاري.

ويمكن لأوبر أن تستمر في خدماتها لحين انتهاء إجراءات الطعن على القرار.

المصدر : الجزيرة,رويترز