وزير عراقي: مستعد للحوار مع كردستان بشأن النفط

اللعيبي أكد حاجة بلاده إلى أسعار نفط بين 55 و60 دولارا للوصول إلى وضع مالي أفضل (رويترز-أرشيف)
اللعيبي أكد حاجة بلاده إلى أسعار نفط بين 55 و60 دولارا للوصول إلى وضع مالي أفضل (رويترز-أرشيف)

 أعلن وزير عراقي استعداده للحوار مع إقليم كردستان بشأن النفط، في حين تسعى شركة روسنفت الروسية للطاقة لضخ استثمارات في خط لأنابيب الغاز بالإقليم قبل الاستفتاء على الانفصال المقرر في 25 سبتمبر/أيلول الجاري.

ونقل تلفزيون "سي أن بي سي عربية" عن وزير النفط العراقي جبار اللعيبي قوله اليوم الثلاثاء إنه مستعد للحوار مع إقليم كردستان العراق لتسوية الملفات النفطية.

وأضاف اللعيبي أن بلاده بحاجة إلى أسعار نفط بين 55 و60 دولارا للبرميل من أجل الوصول إلى وضع مالي أفضل، وذلك بحسب الموقع الإلكتروني لتلفزيون "سي أن بي سي".

وخلال مؤتمر للطاقة في الإمارات في وقت سابق من اليوم قال اللعيبي إن العراق لا يرى أن منتجي النفط بحاجة لمزيد من الخفض في إنتاج الخام.

في الأثناء، أعلنت شركة النفط الروسية العملاقة "روسنفت" أمس الاثنين التفاوض مع سلطات كردستان العراق لبناء شبكة أنابيب غاز للتصدير إلى تركيا.

وأشارت الشركة في بيان إلى أن "روسنفت وحكومة إقليم كردستان تتفاوضان من أجل تنفيذ سريع لمشروع بناء شبكة لنقل غاز"، مشيرة إلى أنها تحضر لتوقيع اتفاق بهذا الصدد "بحلول آخر السنة".

وتأمل الشركة في أن يساعدها الخط على أن تصبح مصدّرا رئيسيا للغاز إلى تركيا وأوروبا.

ونقلت وكالة رويترز عن مصادر أن قيمة الاستثمارات في الخط ستتجاوز مليار دولار.

ومن المتوقع أن تصل طاقته الاستيعابية إلى ثلاثين مليار متر مكعب من صادرات الغاز سنويا، بالإضافة إلى تزويد السوق المحلية، وسيجري مد الخط في عام 2019 بحيث يبدأ التصدير في العام الذي يليه.

وينسق إقليم كردستان العراق الغني بالنفط والغاز مع روسيا منذ فترة طويلة لإنتاج المحروقات، ونجح عملاق النفط الروسي "غازبروم" في الحصول على عقود هناك.

المصدر : الجزيرة + وكالات