النفط قرب أعلى مستوى في خمسة أشهر

التشغيل التدريجي لمصافي تكساس عقب الإعصار هارفي من بين عوامل حفزت ارتفاع أسعار النفط (غيتي)
التشغيل التدريجي لمصافي تكساس عقب الإعصار هارفي من بين عوامل حفزت ارتفاع أسعار النفط (غيتي)

استقرت أسعار النفط في تعاملات نهاية الأسبوع في الأسواق الدولية قرب أعلى مستوى لها في خمسة أشهر، وسط توقعات بارتفاع الطلب العالمي خلال العام القادم.

ففي ختام تعاملات أمس ارتفع سعر خام برنت إلى 55.62 دولارا للبرميل، وسجل سعر خام برنت ارتفاعا للأسبوع الثالث على التوالي بنسبة 3.3%، وهي الأعلى منذ نهاية يوليو/تموز الماضي.

أما سعر خام غرب تكساس فلم يشهد تغيرا يذكر، واستقر في نهاية التعاملات ببورصة نيويورك أمس عند 49.89 دولارا للبرميل، وهو أيضا أفضل سعر يسجل خلال نحو شهرين.

وبذلك تصعد أسعار النفط إلى المستويات التي كانت عندها مطلع العام الحالي، وسط توقعات بأن يعود التوازن لأسواق النفط أواخر العام الجاري وبداية العام القادم، خاصة إذا التزم أعضاء منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) باتفاق خفض الإنتاج.

ونقلت وكالة رويترز عن الرئيس التنفيذي لشركة بريتش بتروليوم، بوب دادلي، أن الأسعار قد تبقى في الأشهر القادمة بين خمسين وستين دولارا.

ويأتي الانتعاش النسبي للأسعار بينما توقع تقرير لوكالة الطاقة الذرية زيادة الطلب العالمي على الخام العام القادم، مشيرا إلى أن التخمة في الإمدادات تتقلص بفضل قوة الطلب الأوروبي والأميركي وانخفاض الإمدادات من دول أوبك والمنتجين المستقلين.

ومن العوامل الظرفية التي ساعدت على صعود الأسعار في التعاملات الأخيرة التشغيل التدريجي لمصافي النفط في ولاية تكساس الأميركية، وكانت هذه المصافي تأثرت بالإعصار هارفي.

المصدر : رويترز