لندن ترفض تسديد فاتورة طلاقها من الاتحاد الأوروبي؟

بروكسل ترهن تقدم مفاوضاتها مع بريطانيا بشأن بريكست بتسديد المستحقات لميزانية الاتحاد (الأوروبية)
بروكسل ترهن تقدم مفاوضاتها مع بريطانيا بشأن بريكست بتسديد المستحقات لميزانية الاتحاد (الأوروبية)
Hassen Sghaier News Editor | AJA Online Department Digital Division P.O BOX 23123 DOHA, QATAR T. +216 76282130 M. +974 66694930 www.aljazeera.net ........................................................................................................... This email communication is confidential and may be privileged or otherwise protected. It is intended exclusively for those individuals and entities addressed above and any other persons who have been specifically authorised to receive it. You should not copy or disclose its contents to anyone. If you are not such an intended recipient, please notify us that you have received this email in error. Please then delete the email and any attachments and destroy any copies of it. We regret any inconvenience resulting from erroneous delivery of this message and thank you for your cooperation. Please note that none of the AlJazeera Media Network or any of its affiliated entities will have any liability for any incorrect or incomplete transmission of the information contained in this email nor for any delay in its receipt. Emails are not secure and cannot be guaranteed to be error free. Anyone who communicates with us by email is taken to accept these risks. Any views or opinions expressed in this email are solely those of the author and do not necessarily represent those of the AlJazeera Media Network or any of its affiliated entities. Any logo trademark or other intellectual property forming part of or attached to this email belongs exclusively to the AlJazeera Media Network. Any unauthorized reproduction copying or other use by you or others is strictly prohibited. From: Net Correspondent Sent: Tuesday, August 08, 2017 03:44 PM To: jsc-net-jour ; JSC-Net-SN-ED-AR Cc: Net Correspondent Subject: FW: تقرير فاتورة البريكسيت - الجزيرة نت للاقتصاد، لم يوزع من أمس From: Net Correspondent Sent: 08 August 2017 08:56 To: JSC-Net-SN-ED-AR ; jsc-net-jour Cc: Net Correspondent Subject: FW: تقرير فاتورة البريكسيت - الجزيرة نت تقرير لم يوزع من أمس، وقد طلبت فيه تعديلات، تحياتنا ________________________________________ From: Net Correspondent Sent: Monday, August 7, 2017 6:39 PM To: jsc-net-jour; JSC-Net-SN-ED-AR Cc: Net Correspondent Subject: FW: تقرير فاتورة البريكسيت - الجزيرة نت المادة من مكتب لندن بعد تعديلها، القرار لكم أستاذ عثمان.. From: Mina Harballou Sent: 07 August 2017 18:32 To: Net Correspondent ; Ahmad M Ibrahim ; London Editorial Cc: Mohamed Aamari Subject: RE: تقرير فاتورة البريكسيت - الجزيرة نت ملاحظة : التعديلات بالاسود الداكن , اما بالنسبة للسؤال الثالث لا محل له في اعتقادي لان بريطانيا ترفض اصلا دفع اي مبالغ للاتحاد . النص هل تقبل الحكومة البريطانية دفع فاتورة ضخمة مقابل طلاقها من الاتحاد الاوروبي ؟ سؤال يطرحه الكثيرون في بريطانيا التي تستعد لسحب عضويتها من الاتحاد الاوروبي او ما يعرف بالبريكسيت , وسط مفاوضات شاقة وطويلة تستغرق عامين . رئاسة الوزراء البريطانية : تيريزا ماي لم توافق على دفع فاتورة الطلاق من الاتحاد الاوروبي مصادر في رئاسة الوزراء البريطانية , داونينغ ستريت , نفت ان تكون الحكومة مستعدة لدفع هذا المبلغ الضخم ووصفت "بالتكهنات الخاطئة تقارير تقول بان رئيسة الوزراء مستعدة لدفع مبلغ اربعين مليار يورو للاتحاد الاوروبي لتسهيل عملية التفاوض المهددة بالجمود مع الاوروبيين بشان البريكسيت ولتمهيد الطريق امامها لبدء مفاوضاتها لابرام اتفاقات تجارية جديدة مع الاتحاد وحول العالم . بروكسيل : تحقيق اي تقدم في مفاوضات البريكسيت رهن بالتزام بريطانيا بتعهداتها لميزانية الاتحاد: ياتي هذا في وقت تطالب بروكسيل بريطانيا بمواصلة دفع مستحقاتها التي تقدر بما بين ستين الى مئة مليار يورو في مساهماتها في ميزانية الاتحاد حتى بعد انسحابها منه بحلول مارس الفين وتسعة عشر. وكان ميشيل بارنيي كبير المفاوضين الاوروبيين قد ابلغ الدبلوماسييين الاوروبيين بان تحقيق اي تقدم في مفاوضات البريكسيت مرهون بتسوية قضايا متعددة على راسها التزامات بريطانيا المالية. وزير شؤون البريكسيت : علينا تحديد مبلغ عادل لتسوية القضية المالية مع بروكسيل وتشكل قضية الدفعات المالية لبروكسيل مشكلة لحكومة تيريزا ماي التي تشهد انقسامات داخلية بشان استراتيجيتها للتفاوض بشان الانسحاب من الاتحاد الاوروبي . ديفيد ديفيس وزير شؤون البريكسيت يتبنى موقفا لينا, منسجما مع موقف رئيسته تيريزا ماي, ويرى بتحديد مبلغ عادل لم يحدده للايفاء بالتزامات المملكة المتحدة اتجاه هذه الكتلة الاوروبية الموحدة. الوزراء والنواب المشككون في الاتحاد الاوروبي يرفضون دفع اي اموال لبروكسيل : من جهة اخرى يرفض المؤيدون لانسحاب بلادهم من الاتحاد او من يسمون بالمشككين في الاتحاد, وابرزهم وزير الخارجية بوريس جونسون , يرفضون دفع هذه المبالغ الضخمة لا سيما وانهم , خلال حملتهم التي سبقت استفتاء البريكسيت في الثالث والعشرين من يونيو عام الفين وستة عشر , زعموا ان بريطانيا ستستعيد نحو اربعين مليون يورو اسبوعيا من بروكسيل بعد البريكسيت ويتم ضخها في ميزانية قطاع الرعاية الصحية المتعثر. ياتي هذا بينما تتعالى الاصوات الشعبية والسياسية وحتى بين اوساط رجال المال والاعمال لحث تيريزا ماي على التراجع عن قرار لم تصوت هي نفسها لصالحه , واعادة طرح قضية البريكسيت على استفتاء ثان , لاسيما مع استمرار غموض الرؤية بشان مستقبل اقتصاد بريطانيا ما بعد البريكسيت . Mina Harballou Correspondent Aljazeera Network Email mina@aljazeera.net Phone + 44 203 480 7292 mobile + 44 7876564121 Main + 44 203 480 7200 address LEVEL 16, THE SHARD, 32 LONDON BRIDGE STREET, LONDON, SE1 9SG ________________________________________ From: Net Correspondent Sent: 07 August 2017 16:55 To: Mina Harballou; Ahmad M Ibrahim; London Editorial Cc: Net Correspondent; Mohamed Aamari Subject: RE: تقرير فاتورة البريكسيت - الجزيرة نت الزميلة المحترمة مينا تحية طيبة شكرا لجهودكم، لكن التقرير يحتاج لبعض العناصر نرجو إضافتها لو تكرمتم: أولا، ليس واضحا من التقرير كيف علقت الحكومة البريطانية على التقارير الصحفية التي أوردت رقم ال 40 مليار يورو، هل نفت نفيا رسميا مقتضبا ولم تعقب بشيء آخر، وإن كان الأمر كذلك فنحتاج إلى تعليق من أحد المصادر القريبة من الحكومة أو من يتبنى وجهة النظر الحكومية بشأن الرقم الواقعي الذي قد تقبل بريطانيا بدفعه. ثانيا، التقرير تنقصه خلفية بشأن ما تداولته الصحف البريطانية بشأن رقم الـ 40 مليار يورو، في أي سياق جاء هذا الرقم، ومن الذي ذكره، وعلى أي أساس ثالثا، التقرير تنقصه الإجابة عن سؤال من أين ستدفع بريطانيا هذه الأموال، وكيف سيؤثر ذلك على موازناتها المالية؟ هناك حاجة لبعض الأرقام والشروح وليس فقط الخلفيات السياسية مع فائق الاحترام والتقدير From: Mina Harballou Sent: 07 August 2017 15:46 To: Ahmad M Ibrahim ; Net Correspondent ; London Editorial Cc: AJA-Planning ; AJA-Assignment Subject: تقرير فاتورة البريكسيت - الجزيرة نت هل تقبل الحكومة البريطانية دفع فاتورة ضخمة مقابل طلاقها من الاتحاد الاوروبي ؟ سؤال يطرحه الكثيرون في بريطانيا التي تستعد لسحب عضويتها من الاتحاد او ما يعرف اختصارا بالبريكسيت , وسط مفاوضات شاقة وطويلة تستغرق عامين . رئاسة الوزراء البريطانية , داونينغ ستريت , نفت ان تكون الحكومة مستعدة لدفع هذا المبلغ الضخم كما اشارت بعض التقارير التي اوضحت ايضا ان تيريزا ماي لا تمانع في دفع ثمن الانفصال لتسهيل عملية التفاوض مع الاوروبيين ولتمكينها من المضي قدما بمفاوضاتها لابرام اتفاقات تجارية جديدة مع الاتحاد وحول العالم . وتطالب بروكسيل بريطانيا بمواصلة دفع مستحقاتها التي تقدر بما بين ستين ومئة مليار يورو في اطار مساهماتها في ميزانية الاتحاد حتى بعد انسحابها منه بحلول مارس الفين وتسعة عشر. وكان ميشيل بارنيي كبير المفاوضين الاوروبيين قد ابلغ الدبلوماسييين الاوروبيين بان تحقيق اي تقدم في مفاوضات البريكسيت مرهون بتسوية قضايا متعددة على راسها التزامات بريطانيا المالية. على الصعيد السياسي تشكل قضية الدفعات المالية لبروكسيل مشكلة لحكومة تيريزا ماي التي تشهد انقسامات داخلية بشان استراتيجيتها للبريكسيت. فحتى المؤيدون لانسحاب بلادهم من الاتحاد او من يعرفون بالمشككين في الاتحاد, وابرزهم وزير الخارجية بوريس جونسون , يرفضون دفع هذه المبالغ الضخمة لا سيما وانهم , خلال حملتهم التي سبقت استفتاء البريكسيت في الثالث والعشرين من يونيو عام الفين وستة عشر , زعموا ان بريطانيا ستستعيد نحو اربعين مليون يورو اسبوعيا من بروكسيل بعد البريكسيت ويتم ضخها في ميزانية قطاع الرعاية الصحية المتعثر. في المقابل يتبنى ديفيد ديفيس وزير شؤون البريكسيت موقفا لينا, منسجما مع موقف رئيسته تيريزا ماي , يرى بتحديد مبلغ عادل للايفاء بالتزامات المملكة المتحدة اتجاه هذه الكتلة الاوروبية الموحدة التي تضم ثمانية وعشرين دولة اوروبية عضوا . وتعتزم الحكومة البريطانية نشر خططها في الاسابيع المقبلة تكشف فيها عن مواقفها من قضايا عديدة تحدد ملامح العلاقة الجديدة التي ستربطها مع الاتحاد بعد البريكسيت ومنها قضية الاتحاد الجمركي والحدود بين الايرلنديتين , جمهورية ايرلندا التي هي عضو في الاتحاد الاوروبي وايرلندا الشمالية وهي جزء من المملكة المتحدة وتربطهما علاقات تجارية وثقافية وطيدة ومتشابكة . وقد صوت البريطانيون في استفتاء تاريخي الصيف الماضي بالاغلبية لانهاء علاقة وطيدة ربطت بريطانيا بالاتحاد منذ اكثر من اربعين عاما. لكن اصواتا شعبية وسياسية وحتى من اوساط رجال المال والاعمال تتعالى بين الفينة والاخرى لحث تيريزا ماي على التراجع عن قرار لم تصوت هي نفسها لصالحه . لكنها بادرت في مارس الماضي بتفعيل المادة خمسين من قانون الاتحاد , لبدء المفاوضات الرسمية مع الاتحاد الاوربي بشان البريكسيت تنفيذا لبنود الديمقراطية وتلبية لرغبة الاغلبية من الشعب كما صرحت, رغم ان غموض الصورة بشان مستقبل اقتصاد البلاد ومكانتها العالمية خارج هذه الكتلة الموحدة. مينة حربلو مراسلة – لندن صور لبعض الشخصيات البارزة في البريكسيت والمذكورة في التقرير اعلاه : تيريزا ماي رئيسة الوزراء البريطانية : https://twitter.com/theresa_may ديفيد ديفيس: https://twitter.com/daviddavismp?lang=en بوريس جونسون وزير الخارجية البريطاني https://twitter.com/BorisJohnson?ref_src=twsrc%5Egoogle%7Ctw ________________________________________ From: Ahmad M Ibrahim Sent: 07 August 2017 12:20 To: Net Correspondent; London Editorial Cc: AJA-Planning; AJA-Assignment Subject: Re: فاتورة بريكست الزميل غازي كشميم السلام عليكم ستقوم الزميلة مينة حربلو، مشكورة، بإنجاز هذا التقرير وتسليمه فور الانتهاء. وشكرا جزيلا لكم Ahmad M. Ibrahim Bureau Chief - London Arabic Channel Phone +44 203 480 7290 Mobile +44 7508 008 007 Doha +974 5555 1905 On Aug 7, 2017, at 10:00, Net Correspondent wrote: الزميل أحمد إبراهيم تحية طيبة لك وللزملاء العاملين في مكتب لندن نرجو التكرم بتكليف من ترون من المكتب للعمل على المقترح التالي: ذكر تقرير في صحيفة صنداي تلغراف أن بريطانيا على استعداد لدفع ما يصل إلى 40 مليار يورو (47,1 مليار دولار) للاتحاد الأوروبي لتسديد فاتورة انفصالها عن هذا التكتل. وهي المرة الأولى التي يقدم فيها الجانب البريطاني رقماً لما يطلق عليها "فاتورة بريكست" رغم أن المبلغ يقل كثيراً عن ذلك الذي يتم تداوله في بروكسل وقيمته نحو 100 مليار يورو. المقترح: تقرير من لندن يكشف مدى استعداد بريطانيا لدفع هذه الفاتورة، وهل يمثل هذا تنازلا بريطانيا لشروط الاتحاد التي تطالب بريطانيا بدفع 100 مليار يورو بدل 40؟ ثم ما انعكاسات هذه الفاتورة على موازناتها المالية؟ شكرا لك وتقبل خالص التقدير غازي كشميم قسم التخطيط
المصدر : الجزيرة