البطالة بين السعوديين ترتفع إلى 12.7%

باحثون عن عمل في معرض للتوظيف في الرياض (رويترز-أرشيف)
باحثون عن عمل في معرض للتوظيف في الرياض (رويترز-أرشيف)

أظهرت بيانات رسمية في السعودية أن معدل البطالة بين المواطنين بلغ نحو 12.7% في الربع الأول من العام الجاري مواصلا ارتفاعه المطرد في ظل الصعوبات الاقتصادية الناجمة عن انخفاض أسعار النفط.

وحسب التقرير الذي أصدرته الهيئة العامة للإحصاء في المملكة أمس الأحد، فقد بلغ مجموع السعوديين العاطلين عن العمل نحو 722.9 ألف شخص من أصل قوة عمل سعودية قوامها 5.7 ملايين مواطن.

وكان معدل البطالة بين السعوديين في الربع الأخير من عام 2016 نحو 12.3%، وقالت وكالة رويترز للأنباء إن ارتفاع المعدل يوضح التحدي الكبير الذي تواجهه المملكة في الوفاء بتعهدات توفير فرص العمل لمواطنيها في ظل تباطؤ اقتصادي طال أمده.

نقطة مئوية
ويزيد معدل البطالة الآن بأكثر من نقطة مئوية كاملة عن الرقم المسجل في الفترة المماثلة من العام الماضي حين أعلن الأمير محمد بن سلمان خطته المعروفة باسم "رؤية المملكة 2030" لتطوير الاقتصاد قبل أن يصبح وليا للعهد.

وتهدف الخطة إلى خفض معدل البطالة إلى 7% بحلول عام 2030 ضمن مجموعة من الأهداف، وتطبق السلطات السعودية حاليا رسوما جديدة وقيودا على بعض القطاعات لتقليل الاعتماد على العمالة الأجنبية التي يبلغ عددها 11 مليون شخص، ولتشجيع توظيف السعوديين.

وقالت الاقتصادية مونيكا مالك -من بنك أبو ظبي التجاري- إن "البيانات تظهر أن الاقتصاد لا يوفر وظائف كافية للملتحقين الجدد بسوق العمل، توفير الوظائف سيكون التحدي الأساسي لبرنامج الإصلاح".

وأضافت أن "القطاع الخاص يعاني بسبب الإصلاحات المالية، والإنفاق الحكومي منخفض، وعلى الرغم من الضغوط على الوافدين لم يحدث نمو كاف في التوظيف بين المواطنين لتعويض خروجهم من السوق".

وأظهر بحث أجرته شركة جدوى للاستثمار أن الاقتصاد السعودي أضاف نحو 433 ألف وظيفة سنويا في المتوسط خلال السنوات العشر الماضية، لكن غير السعوديين شغلوا معظم تلك الوظائف الجديدة.

المصدر : الجزيرة,رويترز