مصر تنوي تحرير سعر الدقيق والسولار للمخابز

من المقرر أن تطبق مصر منظومة جديدة تحرر بموجبها سعر الدقيق والسولار للمخابز ابتداء من أغسطس/آب المقبل، وستبيع هيئة السلع التموينية طن القمح للمطاحن بسعر يعادل 222 دولارا على أن تبيعه المطاحن فيما بعد بسعر يعادل 261 دولارا.

وتقول الحكومة إن الهدف من المنظومة الجديدة تحسين الجودة والحد من التهريب. ويُصرف للمواطن 150 رغيفا من الخبز المدعم شهريا منذ بدء العمل بمنظومة البطاقات الذكية قبل ثلاثة أعوام.

من جهته، أوضح وزير التموين علي المصيلحي أن موازنة العام المالي الحالي تتضمن استيراد ستة ملايين ومئتي ألف طن من القمح، لكن الحكومة ستستورد كمية أكبر لضمان وجود احتياطي.

وتستهلك مصر نحو عشرة ملايين طن من القمح سنويا لإنتاج الخبز المدعم، واستوردت الموسم الماضي خمسة ملايين ونصف مليون طن.

وطرحت الحكومة أربع مناقصات في الشهر الجاري اشترت فيها ما يصل إلى 1.2 مليون طن، أي نحو 20% من إجمالي الكمية المستهدفة للسنة المالية 2017-2018 وهي 6.2 ملايين طن.

وكانت الحكومة قد رفعت الخميس الماضي أسعار الوقود بأثر فوري، وذلك للمرة الثانية خلال ثمانية شهور، وتراوحت الزيادة بأسعار السولار والبنزين بين 34 و55%، في وقت تضاعف سعر غاز الطهي بنسبة 100%.

وتشير وسائل الإعلام المحلية إلى أن التدابير الجديدة من شأنها أن توفر من الدعم الذي تقدمه الدولة لمواطنيها نحو 35 مليار جنيه (1.9 مليار دولار).

المصدر : الجزيرة