عـاجـل: ترامب: لا مشكلة لدي مع من يريد مساعدة سوريا في حماية الأكراد سواء كان روسيا أو الصين أو حتى نابليون بونابارت

أميركا تزيد سعر الفائدة ودول خليجية تحذو حذوها

الاقتصاد الأميركي قادر على تحمل أسعار فائدة أعلى بحسب آخر تقييمات البنك المركزي (رويترز-أرشيف)
الاقتصاد الأميركي قادر على تحمل أسعار فائدة أعلى بحسب آخر تقييمات البنك المركزي (رويترز-أرشيف)

قرر مجلس الاحتياطي الفدرالي الأميركي (البنك المركزي) أمس الأربعاء زيادة أسعار الفائدة الأساسية للمرة الثانية في ثلاثة أشهر نظرا لتواصل نمو الاقتصاد الأميركي وقوة سوق العمل.

ورفع البنك الفائدة بمقدار ربع نقطة مئوية لتصبح في نطاق 1% إلى 1.25% مع تطبيقه أول دورة لتضييق الائتمان في أكثر من عشر سنوات.

وأعلن البنك أيضا في ختام اجتماعه الذي استمر يومين أنه سيبدأ بتقليل حيازاته من السندات والأوراق المالية الأخرى هذا العام.

وقدم الاحتياطي الفدرالي تفاصيل خطته لتقليل تلك الحيازات التي تبلغ قيمتها 4.2 تريليونات دولار والتي اشترى معظمها في أعقاب الأزمة المالية والركود في عام 2008.

البنوك المركزية الخليجية
وعقب زيادة الفائدة الأميركية أعلنت بعض البنوك المركزية الخليجية زيادة أسعار الفائدة بمقدار مماثل، إذ تحرص دول المنطقة على التناغم مع السياسة النقدية الأميركية.

فقد أعلن مصرف الإمارات المركزي أمس الأربعاء زيادة سعر إعادة الشراء (الريبو) الذي ينطبق على اقتراض سيولة قصيرة الأجل من المصرف المركزي بضمان شهادات الإيداع بمقدار ربع نقطة مئوية ليصل إلى 1.5%.

وقرر مصرف البحرين المركزية زيادة سعر الفائدة الرئيسي للإيداع لأجل أسبوع واحد من 1.25% إلى 1.50%.

وقالت مؤسسة النقد العربي السعودي (البنك المركزي) إنها رفعت معدل اتفاقيات إعادة الشراء المعاكس (الريبو العكسي) -الذي تودع البنوك التجارية على أساسه الأموال لدى البنك المركزي- من 1% إلى 1.25%.

لكن المؤسسة أضافت أنها أبقت سعر فائدة إعادة الشراء (الريبو) -الذي تستخدمه عند إقراض الأموال للبنوك- بدون تغيير عند 2%.

أما الكويت فقال مصرفها المركزي إنه قرر إبقاء سعر الخصم عند مستواه الحالي 2.75%. وأوضح المصرف أنه كان قد زاد سعر الفائدة الرئيسي في أعقاب زيادات لأسعار الفائدة الأميركية في السابق.

لكنه قال إنه هذه المرة قرر إبقاء السعر على حاله بسبب عدة عوامل، من بينها انخفاض أسعار النفط والحرص على دعم نمو اقتصادي متواصل. وأضاف أنه سيواصل استخدام أدوات وإجراءات أخرى للحفاظ على جاذبية الدينار الكويتي.

المصدر : رويترز