الاحتجاجات تعوق إنتاج النفط والغاز في تونس

الاحتجاجات مستمرة في تطاوين جنوبي تونس منذ عدة أسابيع (الجزيرة)
الاحتجاجات مستمرة في تطاوين جنوبي تونس منذ عدة أسابيع (الجزيرة)

أدت الاحتجاجات على نقص التنمية وفرص العمل في جنوب تونس إلى توقف الإنتاج في بعض حقول النفط والغاز أو إغلاقها، في حين قالت الحكومة إن عائدات البلاد من النفط والغاز انخفضت إلى نحو مليار دولار في عام 2016.

وصرحت وزيرة الطاقة والمناجم التونسية هالة شيخ روحو في مؤتمر صحفي أمس الاثنين بأن الاحتجاجات أوقفت الإنتاج في حقلي باقل وطرفة. ويدار الحقلان بشراكة بين تونس وشركة "بيرنكو" الأجنبية لإنتاج الغاز والمكثفات، وفقا لموقع الشركة على الإنترنت.

من جانب آخر، قال متحدث باسم شركة "سيرينوس إنرجي" الكندية إن حقل شوش السيدة التابع لها في جنوب تونس مغلق منذ 28 فبراير/شباط الماضي بسبب التوترات العمالية والاجتماعية.

وتتركز الاحتجاجات في الفترة الأخيرة بولاية تطاوين جنوبي تونس، لكنها بدأت تظهر أيضا في ولاية قبلي، وتوجد في تطاوين مشروعات الغاز الرئيسية لشركتي "إيني" الإيطالية و"أو أم في" النمساوية.

ويعتصم المحتجون في خيام بصحراء تطاوين منذ بضعة أسابيع، وهددوا بقطع الطرق التي تستخدمها شركات النفط والغاز إذا لم يحصلوا على فرص عمل ونصيب من ثروة البلاد من الطاقة.

عمليات "إيني" و"أو أم في"
وقالت "أو أم في" الأسبوع الماضي إنها سرحت نحو سبعمئة عامل ومتعاقد غير أساسي من عملياتها في جنوب تونس كإجراء احترازي، لكنها أوضحت أن الإنتاج لم يتأثر. وقالت إيني أيضا إن الاحتجاجات لم تؤثر على إنتاجها، لكنها تراقب الموقف.

وتونس منتج صغير للنفط والغاز مقارنة بجارتيها ليبيا والجزائر العضوتين في منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك)، لكن الاحتجاجات بمناطق إنتاج الطاقة في الجنوب جاءت في وقت حرج تحاول فيه حكومة يوسف الشاهد تنفيذ إصلاحات اقتصادية حيوية.

وقالت وزيرة الطاقة أمس إن عائدات إنتاج النفط والغاز الطبيعي في تونس انخفضت إلى 2.4 مليار دينار (مليار دولار) في عام 2016 مقارنة بـ6.7 مليارات دينار (2.8 مليار دولار) في عام 2012.

وأضافت أن "معدل الإنتاج اليومي من المحروقات بلغ في أبريل/نيسان الماضي 44.3 ألف برميل نفط يوميا، و791 مترا مكعبا من الغاز المسال، و5.8 ملايين متر مكعب من الغاز الطبيعي يوميا".

وكان معدل إنتاج النفط مئة ألف برميل يوميا في عام 2010، لكنه تراجع بسبب الاحتجاجات وضعف الاستثمارات، حسب تصريحات الوزيرة.

وحذرت المسؤولة التونسية من أنه "خلال الفترة الأخيرة جرى تضخيم وتهويل ونشر أرقام غير صحيحة حول قطاع المحروقات في البلاد".

المصدر : رويترز