البنك المركزي الأميركي يصدر بيانا متفائلا

استثمارات الشركات الأميركية تتحسن وفقا لتقييم الاحتياطي الفدرالي (رويترز)
استثمارات الشركات الأميركية تتحسن وفقا لتقييم الاحتياطي الفدرالي (رويترز)
أبقى مجلس الاحتياطي الفدرالي الأميركي (البنك المركزي) أسعار الفائدة دون تغيير أمس الأربعاء لكنه أصدر بيانا متفائلا بشأن حالة الاقتصاد، وهو ما فُسر كإشارة إلى إمكانية زيادة أسعار الفائدة في اجتماع يونيو/حزيران المقبل.

وقال المجلس في بيان صدر بالإجماع عقب اجتماع لجنة السياسة النقدية لمدة يومين "ترى اللجنة أن التباطؤ في نمو الاقتصاد الأميركي خلال الربع الأول هو تباطؤ مؤقت على الأرجح".

وذكر البيان أن إنفاق المستهلك الأميركي لا يزال قويا، وأن استثمارات الشركات تتزايد. في حين يدور معدل التضخم قرب المستوى الذي يستهدفه البنك. وأضاف أن سوق العمل الأميركية تواصل تحسنها بالرغم من تباطؤ نمو النشاط الاقتصادي.

وكان مجلس الاحتياطي الفدرالي قد زاد سعر الفائدة الرئيسي ربع نقطة مئوية باجتماعه السابق في مارس/آذار الماضي، ليصبح في نطاق 0.75%-1%.

ولا يزال مسؤولو السياسة النقدية ينتظرون اتضاح حجم ونطاق التخفيضات الضريبية والإنفاق على البنية التحتية والتعديلات التنظيمية التي تستطيع إدارة الرئيس دونالد ترمب تمريرها في الكونغرس. وقد يؤدي تبني حزمة تحفيزية إلى تسريع وتيرة زيادة الفائدة.

وبعد صدور قرار الاحتياطي الفدرالي أمس ارتفع الدولار الأميركي قليلا، وانخفضت أسعار الذهب بحوالي 0.8%.

المصدر : رويترز