العراق يؤكد التزامه باتفاق أوبك رغم خطط التوسع

العراق سينفذ مشروعات لزيادة الطاقة الإنتاجية إلى خمسة ملايين برميل يوميا (رويترز)
العراق سينفذ مشروعات لزيادة الطاقة الإنتاجية إلى خمسة ملايين برميل يوميا (رويترز)

قال الأمين العام لمنظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) محمد باركيندو اليوم الأحد إن العراق أعطى تأكيدات للمنظمة بأنه سيلتزم التزاما كاملا باتفاق خفض إنتاج النفط، وذلك على الرغم من خطط بغداد لزيادة الطاقة الإنتاجية.

وأكد باركيندو خلال مؤتمر للطاقة في بغداد أن مستوى الالتزام "مشجع" بشكل عام من جانب أوبك والمنتجين الآخرين الذين اتفقوا على خفض الإنتاج بمقدار 1.8 مليون برميل يوميا لاستعادة التوازن بين العرض والطلب.

وذكر الأمين العام لأوبك أن نسبة الالتزام الإجمالية بلغت 86% في يناير/كانون الثاني الماضي وارتفعت إلى 94% في فبراير/شباط الماضي. وأضاف أن السوق بدأت تتوازن وأن مخزونات النفط تنخفض.

من جانبه، صرح وزير النفط العراقي جبار اللعيبي بأن العراق ملتزم في الوقت الراهن باتفاق خفض الإنتاج بنسبة 98%. وعبر اللعيبي عن رضاه بالاتفاق لكنه امتنع عن توضيح ما إذا كان سيؤيد تمديده لفترة أخرى بعد نهاية يونيو/حزيران المقبل.

وأكد الوزير العراقي أنه في حين تلتزم بغداد بخفض الإنتاج فإنها ستمضي في تنفيذ مشروعات لزيادة الطاقة الإنتاجية إلى خمسة ملايين برميل يوميا.

وأضاف أن العراق -وهو ثاني أكبر منتج داخل أوبك بعد السعودية- سيمضي أيضا في خطط التنقيب لزيادة احتياطياته بمقدار 15 مليار برميل في عام 2018 لتصل إلى 178 مليار برميل.

وقد أعلنت شركة تسويق النفط العراقية (سومو) أن متوسط إنتاج النفط العراقي بلغ 4.46 ملايين برميل يوميا منذ بداية مارس/آذار الماضي، أي أنه يقل بأكثر من ثلاثمئة ألف برميل يوميا عن الفترة السابقة لاتفاق أوبك الذي بدأ تنفيذه في يناير/كانون الثاني الماضي.

المصدر : رويترز