البنك الدولي يبقي على توقعاته للنمو بشرق آسيا

البنك الدولي أبقى على توقعاته للنمو عامي 2017 و2018 بالصين دون تغيير (رويترز)
البنك الدولي أبقى على توقعاته للنمو عامي 2017 و2018 بالصين دون تغيير (رويترز)
أبقى البنك الدولي على توقعاته لـ النمو الاقتصادي في منطقة شرق آسيا والمحيط الهادي عام 2017 دون تغيير، لكنه قال إن المنطقة عرضة للتأثر بأي تباطؤ حاد في التجارة الدولية أو تشديد للأوضاع المالية.

ويتوقع البنك الذي يتخذ من واشنطن مقرا أن تحقق منطقة شرق آسيا والمحيط الهادي التي تضم الصين نموا بنسبة 6.2% هذا العام، كما يتوقع أن يصل تباطؤ الاقتصاد إلى 6.1% عام 2018.

وقال في أحدث تقرير اقتصادي عن منطقة شرق آسيا والمحيط الهادي اليوم الخميس إن من المتوقع أن يظل النمو بمنطقة شرق آسيا والمحيط الهادي صامدا، حيث تدعم قوة الطلب الخارجي استمرار ازدهار الطلب المحلي، بما في ذلك الاستثمار العام والاستثمار الخاص المتزايد.

وأضاف التقرير أنه بالرغم من ذلك فإن مواطن الضعف العالمية والإقليمية تعني أن الآفاق الإيجابية للنمو وتقلص الفقر بالمنطقة في هذا السيناريو الأساسي عرضة لمخاطر كبيرة.

وأبقى البنك على توقعاته للنمو عامي 2017 و2018 بالصين دون تغيير عند 6.5 و6.3% على الترتيب، وقال إن دول المنطقة قد تحتاج لتعديل سياساتها النقدية الميسرة نظرا لأن الضغوط الصعودية على أسعار المستهلكين قد تزداد في ضوء ارتفاع أسعار المنتجين والانتعاش المتوقع لأسعار السلع الأولية.

المصدر : رويترز