برميل النفط يفوق 55 دولارا بسبب أزمتي ليبيا وسوريا

الصراع في ليبيا على حقوق النفط ينعكس على الأسعار في السوق العالمية (الجزيرة)
الصراع في ليبيا على حقوق النفط ينعكس على الأسعار في السوق العالمية (الجزيرة)

واصل النفط الخام ارتفاعه فوق 55 دولارا للبرميل اليوم الاثنين مدعوما بإغلاق جديد لأكبر حقول ليبيا وتصاعد التوتر بسبب سوريا بعد الهجوم الصاروخي الأميركي الذي استهدف يوم الجمعة الماضي مطار الشعيرات في ريف حمص وسط البلاد.

وقال مصدر نفطي ليبي إن حقل الشرارة (شمال البلاد) أغلق أمس الأحد بعد أن عطلت مجموعة أشخاص غير معروفين خط أنابيب يربطه بمرفأ الزاوية النفطي. وكان العمل قد استؤنف في الحقل في 2 أبريل/نيسان الجاري بعد توقف دام أسبوعا.

وتضخ ليبيا -وهي عضوة في أوبك- نسبة ضئيلة من طاقتها الإنتاجية بسبب الصراع والاضطرابات منذ عام 2011.

وقال كارستن فريتش من "كومرتس بنك" "لا يزال توقف الإنتاج المفاجئ والمتكرر مصدر دعم (لأسعار النفط)".

وارتفع مزيج برنت الخام 42 سنتا إلى 55.66 دولارا للبرميل بحلول الساعة 08:40 بتوقيت غرينتش، في حين زاد الخام الأميركي 33 سنتا إلى 52.57 دولارا للبرميل.

كما صعد النفط مع تنامي التوترات في منطقة الشرق الأوسط التي تضخ أكثر من ربع إنتاج النفط العالمي، وارتفع الخام الأسبوع الماضي بعد أن أطلقت الولايات المتحدة صواريخ على قاعدة جوية تابعة للحكومة السورية.

المصدر : رويترز