فيتش تخفض التصنيف الائتماني للسعودية

فيتش لا تتوقع خفض التصنيف مرة أخرى في المستقبل القريب (الأوروبية)
فيتش لا تتوقع خفض التصنيف مرة أخرى في المستقبل القريب (الأوروبية)

خفضت وكالة فيتش للتصنيف الائتماني تقييمها لجودة الائتمان السعودي، وعزت ذلك إلى تراجع المالية العامة بسبب انخفاض أسعار النفط والشكوك في قدرات تنفيذ الإصلاح الاقتصادي.

وقالت الوكالة الأميركية -في بيان صدر أمس الأربعاء- إنها خفضت تصنيفها للسعودية درجة واحدة من -AA إلى +A، لكنها حسنت النظرة المستقبلية للتصنيف من سلبية إلى مستقرة.

وذكرت الوكالة أن القيادة السعودية ملتزمة التزاما قويا بتنويع موارد الاقتصاد وتقليل اعتماده على النفط، لكن تلك النوايا قد لا تكون كافية، لأن "نطاق أجندة الإصلاحات قد يفوق القدرات الإدارية للحكومة".

وأضافت أن الزيادات المزمعة في أسعار الطاقة المحلية قد تضر الصناعات الكثيفة الاستهلاك للطاقة، كما أن ارتفاع رسوم توظيف العاملين الأجانب في إطار جهود زيادة توظيف السعوديين قد تضر أجزاء كبيرة من القطاع الخاص.

من جانبها، قالت وزارة المالية السعودية إن قرار وكالة فيتش كان متوقعا وجاء بناء على تحليلات كمية ومؤشرات رقمية، لكنها أكدت أن العوامل الأساسية للاقتصاد لا تزال قوية.

المصدر : رويترز