السعودية تجذب المستثمرين لخصخصة الأندية الرياضية

صورة وزعها منظمو المؤتمر لجلسة مناقشة الخصخصة الرياضية
صورة وزعها منظمو المؤتمر لجلسة مناقشة الخصخصة الرياضية

دعا رئيس الهيئة العامة للرياضة في السعودية الأمير عبد الله بن مساعد بن عبد العزيز رجال الأعمال إلى الاستثمار في الأندية الرياضية السعودية بعد فتح الباب لخصخصتها، وذلك على هامش المؤتمر السعودي للاستثمار والأوراق المالية.

وذكر عبد العزيز أن خصخصة القطاع الرياضي في السعودية ستبدأ بأربعة أندية ثم تتوالى العمليات بحسب إمكانات كل ناد وبحسب تجارب الأندية المخصخصة.

وأشار إلى أن بعض الأندية الشهيرة يمكن أن يبدأ بيعها بنحو مئة مليون ريال سعودي (26.6 مليون دولار)، وأخرى بنحو سبعين مليون ريال (18.6 مليون دولار)

وقد وافق مجلس الوزراء السعودي في نوفمبر/تشرين الثاني 2016 على خصخصة الأندية الرياضية التي تشارك في بطولة الدوري السعودي لأندية الدرجة الممتازة لكرة القدم (دوري المحترفين).

وتأتي خصخصة الأندية ضمن خطة لخصخصة عدد من القطاعات الحكومية في المملكة، في إطار رؤية الإصلاح الاقتصادي والتنمية لعام 2030 التي تهدف لتقليل اعتماد البلاد على النفط والغاز.

من ناحية أخرى، ناقش المشاركون في المؤتمر السعودي الثالث للاستثمار والأوراق المالية الذي تنظمه غرفة الرياض والذي بدأت جلساته أمس الثلاثاء واقع الاستثمار في سوق الأوراق المالية السعودية.

وقال المدير المشارك في بنك "أتش أس بي سي" إياس الدوسري إن انخفاض أسعار النفط ألقى بظلال سلبية على سوق المال.

لكنه أشار إلى أن رؤية 2030 ستكون لها آثار إيجابية على المدى الطويل، ودعا المستثمرين في سوق المال لزيادة حصيلتهم الثقافية بشأن السوق وتحولاتها لاتخاذ قرارات استثمارية صحيحة.

من جانب آخر، قال المحلل الاقتصادي نايف المسيحل إن الهيئة العامة للاستثمار مطالبة باجتذاب المستثمرين الأجانب المؤهلين الذين يقدمون مزايا استثمارية مفيدة للاقتصاد الوطني.

المصدر : الجزيرة