فوربس: ثروة ترمب تنخفض إلى 3.5 مليارات دولار

ثروة ترمب التي قدرتها فوربس تساوي ثلث ما قال إنه يملكه أثناء حملته الانتخابية (غيتي)
ثروة ترمب التي قدرتها فوربس تساوي ثلث ما قال إنه يملكه أثناء حملته الانتخابية (غيتي)

أظهرت أحدث قائمة لأغنى أغنياء العالم من مجلة فوربس أن ثروة الرئيس الأميركي دونالد ترمب تراجعت إلى 3.5 مليارات دولار من 4.5 مليارات دولار، بينما احتفظ مؤسس شركة "مايكروسوفت" بيل غيتس بصدارة القائمة.

وبذلك تراجع ترمب من المركز الـ336 في قائمة العام الماضي إلى المركز الـ544 في قائمة عام 2017. وأوضحت المجلة في بيان أن "العقارات في وسط مانهاتن (في نيويورك) تراجعت، وبالتالي ثروة دونالد ترمب".

وثروة الـ3.5 مليارات دولار هي نحو ثلث ما قال ترمب إنه يملكه أثناء حملته الانتخابية للرئاسة، حيث قال آنذاك إن ثروته تزيد على عشرة مليارات دولار.

غيتس في الصدارة
واحتفظ بيل غيتس بالمركز الأول للعام الرابع على التوالي بثروة قدرها 86 مليار دولار ارتفاعا من 75 مليار دولار في العام الماضي.

وجاء في المركز الثاني رئيس مجلس إدارة شركة "بركشاير هاثاواي" الملياردير وارن بافيت، بثروة تبلغ 75.6 مليار دولار، ارتفاعا من 60.8 مليار دولار.

وفي المركز الثالث حل مؤسس شركة "أمازون" جيف بيزوس بثروته التي تضخمت من 27.6 مليار دولار في العام الماضي إلى 72.8 مليار دولار، مما يجعله أكبر رابح على قائمة 2017.

وقد تأهل مزيد من الأثرياء لدخول قائمة فوربس هذا العام التي تضمنت 2043 مليارديرا.

المصدر : واشنطن بوست,رويترز