إسرائيل تبدأ تصدير الغاز إلى الأردن

حقل ليفياثان في البحر المتوسط الذي تسيطر عليه إسرائيل (رويترز)
حقل ليفياثان في البحر المتوسط الذي تسيطر عليه إسرائيل (رويترز)

قالت شركة "ديليك" الإسرائيلية اليوم الخميس إنها بدأت بتصدير الغاز الطبيعي إلى الأردن من حقل بحري، وذلك في أول صادرات للغاز الطبيعي في تاريخ إسرائيل.

وبدأ التصدير إلى الأردن في يناير/كانون الثاني الماضي، حسب ما صرحت به الشركة لوكالة الصحافة الفرنسية، وديليك هي جزء من تحالف شركات تقوم بتطوير مخزونات إسرائيل البحرية من الغاز.

وقالت متحدثة باسم الشركة إنه لم يتم الإعلان رسميا عن عملية التصدير في وقتها، ولكن هذه أول مرة تصدر فيها إسرائيل الغاز الطبيعي في تاريخها.    

واتفقت شركة البوتاس العربية الأردنية وشركة برومين الأردن في 2014 على استيراد ملياري متر مكعب من الغاز الطبيعي (نحو سبعين مليار قدم مكعب) من حقل تمار على مدى 15 عاما.

وذكرت التقارير في ذلك الوقت أن قيمة الصفقة 771 مليون دولار.

من جهته، أكد مسؤول أردني -فضل عدم الكشف عن اسمه- تلك المعلومات قائلا "نعم ذلك صحيح، وتزويد شركة البوتاس العربية وبرومين الأردن بالغاز من إسرائيل يتم منذ وقت طويل وقبل شهر يناير/كانون الثاني الماضي بكثير".

وأضاف أن "ذلك يتم بموجب الاتفاق الذي وقعته الشركتان عام 2014 مع شركة نوبل إنيرجي الأميركية، والشركتان وقعتا الاتفاق، والحكومة وافقت على مستورداتهما من الغاز".

وفي سبتمبر/أيلول الماضي تم إبرام اتفاق أكبر بقيمة عشرة مليارات دولار لتصدير الغاز إلى الأردن من حقل ليفياثان البحري، ويتوقع أن يبدأ تسليم الشحنات في 2019.

وحينها دافع الناطق باسم الحكومة الأردنية محمد المومني عن الاتفاق، وقال إن الاتفاقية "لا تجعل الأردن مرتهنا لإسرائيل"، مؤكدا أنها ستوفر على المملكة نحو ستمئة مليون دولار سنويا.

وأشار حينها إلى أن الاتفاقية هي أحد خيارات المملكة في الإستراتيجية المبنية على تنوع مصادر الطاقة.

ومنذ الإعلان عن الصفقة شهد الأردن احتجاجات وفعاليات عدة للتعبير عن رفض هذه الاتفاقية، حيث يعتبر المحتجون أن هذا الغاز منهوب من سواحل فلسطين المحتلة.

المصدر : الفرنسية