0.3% نسبة انخفاض البطالة في المغرب العام الماضي

قوات الأمن تحيط بشباب يتظاهرون في العاصمة المغربية الرباط مطالبين بالتوظيف (رويترز-أرشيف)
قوات الأمن تحيط بشباب يتظاهرون في العاصمة المغربية الرباط مطالبين بالتوظيف (رويترز-أرشيف)

أفادت الإحصائيات الرسمية في المغرب بأن نسبة البطالة في البلاد تراجعت عام 2016 بنسبة 0.3% لتنتقل من 9.7% في 2015 إلى 9.4% العام الماضي، وانخفضت أعداد العاطلين من مليون و148 ألفا إلى مليون و105 آلاف.

وذكرت المندوبية السامية للتخطيط أن عدد العاطلين انخفض في المدن المغربية بـ45 ألفا وفي القرى بألفين، في حين انخفضت البطالة لدى الذكور من 9.4% في 2015 إلى 8.9% العام الماضي، وزادت لدى الإناث من 10.5% إلى 10.9%.

وسجل معدل البطالة في المغرب أهم انخفاض له في صفوف الأشخاص من الفئة العمرية بين 35 و44 وذلك بنسبة 0.7% مقارنة بباقي الفئات العمرية، إذ تراجع المعدل بنسبة 0.4% في فئة 25-35 عاما، وبنسبة 0.3% للأشخاص الذين تعادل أو تفوق أعمارهم 45 سنة.

في المقابل زادت البطالة في صفوف الشباب المتراوحة أعمارهم بين 15 و24 سنة بنسبة 1.7%، وبلغ عدد العاطلين في صفوفهم 392 ألفا، أغلبهم في الوسط الحضري بـ283 ألفا.

خصائص العاطلين
وتكشف إحصائيات الهيئة نفسها عن خصائص فئات العاطلين، إذ إن 80% تقريبا منهم في المدن، وحوالي ثلثيهم (65%) شباب تتراوح أعمارهم بين 15 و29، ويحمل 33.5% من العاطلين شهادات تعليمية عالية، وتمس البطالة أكثر من ربع الذكور الحاملين لهذه الشهادات و51.5% من النساء.

ويبحث عاطل مغربي من أصل اثنين عن أول وظيفة له، وما يقارب من ثلثي العاطلين تعادل أو تفوق مدة بطالتهم السنة، في حين أن 29.1% من العاطلين هم في هذا الوضع نتيجة طرد من العمل بينما نسبة 24% تقريبا منهم هم كذلك جراء توقف المؤسسات التي كانوا يعملون فيها.

وفي العام الماضي، بلغ عدد العاطلين الذين يئسوا من البحث عن عمل 68 ألفا، أي 6.1% من إجمالي العاطلين في المغرب، مقابل 6.7% في عام 2015. ومن بين المحبطين نجد 84% يعيشون في المدن، و60.4% منهم ذكور، و54.1% منهم شباب تتراوح أعمارهم بين 15 و29، و78.1% منهم حاصلون على شهادات دراسية.

المصدر : مواقع إلكترونية