السودان يبدأ تشغيل سديْ أعالي عطبرة وستيت

احتفلت الحكومة السودانية باكتمال المرحلة الأولى من مشروع سدّيْ أعالي عطبرة وستيت شرقي البلاد. وتعول الخرطوم على هذا المشروع لتحقيق الأمن الغذائي عن طريق توسيع الرقعة الزراعية، ومواجهة العجز في الإنتاج الكهربائي.

وفاقت كلفة المشروع مليار دولار، وهو من أكبر المشروعات بشرقي السودان، الذي يعانى أهله من ارتفاع معدلات الفقر، والمشقة في الحصول على المياه والاحتياجات الأساسية.

وتغمر بحيرة سَديْ أعالي عطبرة وستيت مساحة 297 كيلومترا مربعا بسعة تقارب أربعة مليارات متر مكعب، ويبلغ طول السدين حوالي ثلاثة عشر كيلومترا بارتفاع يتجاوز خمسين مترا، كما يضمان أربع محطات توليد من المتوقع أن تنتج 320 ميغاواط.

أما تمويل المشروع الذي كان يمثل العقبة الكأداء أمام تنفيذه، فقد جاء من صناديق التنمية الخليجية ومنظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) والجزائر، إلى جانب حكومة السودان.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

أعلن وزير الكهرباء والطاقة المصري عن اتخاذ الإجراءات التنفيذية اللازمة لمشروع الربط الكهربائي بين بلاده والسودان، وأضاف أن هناك دراسة لإقامة مشاريع ثلاثية تشمل إثيوبيا. ويتيح الربط الكهربائي تبادل الطاقة بين الدول مع اختلاف أوقات الذروة.

تدني إنتاج المحاصيل الزراعية -على الرغم من المساحات الزراعية الشاسعة- على مدى سنوات دفع الحكومة السودانية للالتفات إلى أسباب انهيار مشروع الجزيرة الذي يعد رائد المشاريع الزراعية في البلاد وأكبرها.

عرض السودان أكثر من 350 مشروعا على المستثمرين السعوديين تبلغ قيمتها 30 مليار دولار بقطاعات الزراعة والصناعة والنفط والمعادن. جاء ذلك خلال افتتاح الملتقى الاقتصادي السعودي السوداني، كما تم الإعلان عن إنشاء شركتين الأولى لاستكشاف فرص الاستثمار بالسودان وأخرى متخصصة بإنتاج الدواجن.

يخطط السودان لبناء أول مفاعل نووي لأغراض توليد الكهرباء بحلول العام 2020. ونقل عن المدير العام للهيئة السودانية للطاقة الذرية قوله إن الحكومة بدأت التخطيط لاستغلال الطاقة النووية، وإن وزارة الكهرباء والسدود تعد للمشروع بالتنسيق مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية.

المزيد من اقتصادي
الأكثر قراءة