السودان يستأنف مفاوضات الانضمام لمنظمة التجارة

مقر منظمة التجارة العالمية في جنيف (رويترز)
مقر منظمة التجارة العالمية في جنيف (رويترز)

قالت منظمة التجارة العالمية إن أعضاءها أيدوا استئناف مفاوضات انضمام السودان إلى المنظمة بعد توقف استمر 13 عاما، في حين عبر الوفد السوداني عن أمله في إتمام إجراءات الانضمام هذا العام.

جاء ذلك مع انعقاد الاجتماع الثالث لفريق عمل انضمام السودان بمقر المنظمة الدولية في جنيف الثلاثاء، وحتى يوم غد الجمعة.

وقال وزير التعاون الدولي السوداني عثمان واش -الذي يرأس وفد بلاده إلى المنظمة- أمس الأربعاء "آمل حقيقة في أن نتمكن نحن الوفد السوداني من إقناعكم بأن كل مجهوداتنا ومجهوداتكم السابقة قد عادت".

خطط السودان
ولإحياء تلك العملية، عكفت الخرطوم على مذكرة تفاهم محدثة بشأن نظام التجارة الخارجية وخطتها التشريعية ووثائق أخرى تتضمن خططها للتوافق مع قواعد منظمة التجارة العالمية.

وكانت رئاسة الجمهورية قد اتخذت قرارا باستئناف المفاوضات، على أمل إتمام عملية الانضمام بالمؤتمر الوزاري الـ11 لمنظمة التجارة العالمية الذي سيعقد في الأرجنتين في ديسمبر/كانون الأول 2017.

ورحب وزير التعاون الدولي بالقرار التنفيذي للرئيس الأميركي السابق باراك أوباما يوم 13 يناير/كانون الثاني 2017 بتخفيف الحظر التجاري المستمر منذ عشرين عاما، وإلغاء عقوبات مالية على السودان بعد 180 يوما بشرط أن تبذل الخرطوم مزيدا من الجهود لتحسين ملف حقوق الإنسان.

وقال واش "نعتقد أن هذا القرار سيسهم في زيادة التجارة وجذب الاستثمار الأجنبي المباشر وإنهاء العزلة الاقتصادية التي أثرت على السودانيين لعقدين".

ويتعين على السودان الحصول على موافقة جميع الدول الأعضاء للانضمام إلى منظمة التجارة العالمية، ومن بينها الولايات المتحدة التي ما زالت تعتبره دولة راعية للإرهاب.

وقد تقدم السودان بطلب الانضمام إلى المنظمة عام 1994، لكن رحلة العضوية تعطلت منذ مارس/آذار 2004 حينما واجهت حكومته الاتهام بشن حملة واسعة من القتل والنهب في غرب البلاد.

المصدر : الجزيرة,رويترز