ترمب يواجه "التكلفة الحقيقية" للجدار الحدودي

سياج على الحدود بين المكسيك والولايات المتحدة (الأوروبية)
سياج على الحدود بين المكسيك والولايات المتحدة (الأوروبية)

اضطر الرئيس الأميركي دونالد ترمب للحديث عن تكلفة الجدار الذي يخطط لبنائه على الحدود بين الولايات المتحدة والمكسيك، بعدما تداولت وسائل الإعلام تقديرات رسمية لتكلفة الجدار.

وقال ترمب في تغريدتين على موقع تويتر أمس السبت "أقرأ حاليا أن الجدار الحدودي العظيم سيكلف أكثر مما توقعت الحكومة في بادئ الأمر، لكني لم أدخل بعد في تفاصيل التصميم أو المفاوضات".

وتابع قائلا "عندما أفعل ذلك -مثلما فعلت مع طائرات أف 35 المقاتلة أو برنامج الطائرة الرئاسية- ستنخفض التكلفة". لكن ترمب لم يوضح كيف ينوي تحقيق ذلك.

وجاء تصريح الرئيس بعدما نشرت وكالة رويترز للأنباء الخميس الماضي تفاصيل تقرير لوزارة الأمن الداخلي قدر إجمالي تكلفة بناء الجدار بـ 21.6 مليار دولار. وكان ترمب قد قال خلال حملته الانتخابية إن الجدار سيكلف 12 مليار دولار.

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

تسعى شركة ماغال الإسرائيلية للنظم الأمنية هذا الأسبوع لإقناع المسؤولين في واشنطن بمنحها عقدا للمشاركة في بناء الجدار الذي تخطط الإدارة الأميركية الجديدة لبنائه على الحدود الأميركية المكسيكية.

وقّع الرئيس الأميركي دونالد ترمب مرسومين لتعديل النظام المالي، خاصة قانون "دود-فرانك" الذي كان سلفه باراك أوباما أصدره لضبط عمل البنوك وتجنب تكرار الأزمة المالية التي اندلعت في 2008.

المزيد من اقتصادي
الأكثر قراءة