"الشيوخ" يقر إصلاحا ضريبيا هو الأول بعهد ترمب

زعيم الجمهوريين بمجلس الشيوخ ميتش ماكونيل يغادر الكونغرس عقب إقرار مشروع الإصلاح الضريبي (رويترز)
زعيم الجمهوريين بمجلس الشيوخ ميتش ماكونيل يغادر الكونغرس عقب إقرار مشروع الإصلاح الضريبي (رويترز)

صدق مجلس الشيوخ الأميركي اليوم بأغلبية بسيطة على مشروع قانون للإصلاح الضريبي يتضمن تخفيضات ضريبية تبلغ أكثر من تريليون دولار على مدى عشر سنوات، وتمرير قانون الإصلاح الضريبي أول إصلاح كبير في عهد الرئيس الأميركي دونالد ترمب الذي لم ينجح في تنفيذ وعده بإلغاء قانون الضمان الصحي المعروف بـ "أوباما كير".

وقال الرئيس ترمب في تغريدة نشرها على تويتر في الصباح الباكر "اقتربنا خطوة من تطبيق تخفيضات ضريبية ضخمة للأسر العاملة في أنحاء أميركا".

وجاء إقرار مشروع قانون الإصلاح الضريبي بتأييد 51 عضوا في مجلس الشيوخ مقابل 49 صوتا معارضا، وهو أكبر تغيير يطال قوانين الضرائب الأميركية منذ الثمانينيات، ويقول الجمهوريون -الذين يسيطرون على مجلس الشيوخ- إنهم يأملون بأن تشجع التخفيضات الضريبية المتضمنة بالمشروع الشركات الأميركية على ضخ المزيد من الاستثمارات، ودفع النمو الاقتصادي.

مضمون التشريع
ويتضمن مشروع الإصلاح الضريبي تقليصا لضرائب الشركات الأميركية من 35% إلى 20% بدءا من عام 2019، وخفضا على الضرائب بالنسبة إلى الأفراد، كما ستعفى أرباح الشركات التي تتخذ من الولايات المتحدة مقرا لها وتجنيها من أنشطتها في الخارج من جزء كبير من الضرائب، وهي تغييرات تسعى لها جماعات الضغط في قطاع الأعمال منذ سنوات.

وقال ميتش مكونيل زعيم الجمهوريين بمجلس الشيوخ "لدينا فرصة الآن كي نجعل أميركا أكثر قدرة على المنافسة، ونحافظ على فرص العمل من الانتقال للخارج، ونخفف العبء كثيرا عن كاهل الطبقة المتوسطة".

بالمقابل، يرى الديمقراطيون -الذين صوتوا ضد المشروع- أنه يزيد من قيمة الدين العام للولايات المتحدة البالغ حاليا نحو عشرين تريليون دولار، وقالت زعيمة الديمقراطيين بمجلس الشيوخ نانسي بيلوسي "في قلب الليل، خان أعضاء مجلس الشيوخ الجمهوريون الطبقة الوسطى الأميركية".

شكوى الديمقراطيين
كما شكا الديمقراطيون من صياغة تعديلات طرأت على مشروع القانون باللحظات الأخيرة لكسب تأييد جمهوريين كانوا متشككين فيه، وقالوا إن محامين ومحاسبين يمكن أن يتلاعبوا فيها فيما بعد بما يسمح بـ تهرب ضريبي.

ومن المقرر أن يتفق الشيوخ والنواب على نسخة واحدة لمشروع القانون ترسل إلى الرئيس ترمب الذي يأمل بتوقيع القانون قبل نهاية العام الجاري، وكان مجلس النواب أقر يوم 16 من الشهر الماضي على النسخة الخاصة من مشروع الإصلاح الضريبي.

المصدر : وكالات,الجزيرة