"موديز" تتوقع تحقيق قطر فائضا بموازنة 2018

حجم الإنفاق المتوقع في موازنة قطر يبلغ نحو 59 مليار دولار (غيتي-أرشيف)
حجم الإنفاق المتوقع في موازنة قطر يبلغ نحو 59 مليار دولار (غيتي-أرشيف)

توقعت وكالة موديز العالمية لخدمات المستثمرين أن تحقق موازنة قطر فائضا ماليا بقيمة 2.3 مليار ريال (631 مليون دولار)، مقارنة بتقديرات الحكومة تسجيل عجز بقيمة 28.1 مليار ريال (7.7 مليارات دولار).

وقالت الوكالة في مذكرة بحثية اليوم، إن الفائض المتوقع يمثل 0.4% من الناتج المحلي الإجمالي لقطر.

واستندت الوكالة إلى التوقعات الإيجابية لأسعار النفط خلال 2018، والتي تصل إلى 54 دولارا للبرميل، بزيادة 20% عن تقديرات قطر.

وتفترض الدوحة سعرا منخفضا لبرميل النفط في موازنة العام المقبل عند 45 دولارا، مما سيؤدي إلى خفض هامشي في العجز رغم زيادة الإنفاق العام.

وأشارت الوكالة إلى أن موازنة قطر المحافظة في العام المقبل، والمعتمدة على نفس سعر النفط في 2017، ستدعم التقييم الائتماني للبلاد.

وأضافت أن "الإيرادات العامة سترتفع إلى 207.3 مليارات ريال (56.8 مليار دولار) خلال العام المقبل بزيادة 18% عن تقديرات الموازنة المعلنة البالغة 175.1 مليار ريال (48.1 مليار دولار).

ويرتفع الإنفاق العام في قطر بنسبة 2.4% بموازنة 2018 إلى 203.2 مليارات ريال (55.8 مليار دولار).

المصدر : وكالة الأناضول

حول هذه القصة

قال وزير المالية القطري علي شريف العمادي إن موازنة البلاد المقبلة تهدف لتعزيز كفاءة الإنفاق العام وتحقيق الاستغلال الأمثل للمصروفات الجارية، بينما تضمنت هذه الموازنة عجزا بنحو 7.7 مليارات دولار.

وافق مجلس الوزراء القطري اليوم على مشروع الموازنة العامة للدولة للسنة المالية 2018، وركز المشروع على استكمال المشاريع الكبرى، وتلك المرتبطة بتنظيم كأس العالم 2022، بجانب دعم مشاريع الأمن الغذائي.

المزيد من اقتصادي
الأكثر قراءة