مسؤول: السودان يخطط لجولة تراخيص للنفط 2018

وزارة النفط السودانية تحاول جمع تمويل بمئتي مليون دولار لتطوير حقل نفطي (الجزيرة-أرشيف)
وزارة النفط السودانية تحاول جمع تمويل بمئتي مليون دولار لتطوير حقل نفطي (الجزيرة-أرشيف)
أبلغ مستشار وزارة النفط السودانية صلاح وهبي مؤتمرا استثماريا في لندن أن السودان يخطط لإطلاق جولة تراخيص لمنطقة للنفط والغاز في 2018 لزيادة الإنتاج.

وقال وهبي إن الخرطوم تحاول جمع تمويل مسبق يصل إلى مئتي مليون دولار -بما في ذلك من شركات لتجارة النفط- لمساعدتها في تطوير أحد حقولها النفطية الواعدة.

وأضاف المسؤول السوداني لوكالة رويترز -على هامش منتدى "دي إم إي" للتجارة والاستثمار من أجل السودان في لندن أمس الثلاثاء أن محادثات استطلاعية بدأت مع بعض من كبريات شركات تجارة السلع في العالم.

وأضاف أن شركتي ترافيغورا وفيتول لتجارة السلع هما بين مشتري النفط السوداني، وأوضح أن السودان يتطلع إلى إضافة ما بين 15 ألفا وعشرين ألف برميل يوميا إلى إنتاجه النفطي عن طريق تطوير منطقة "2 ب".

واستعاد السودان مؤخرا السيطرة على الحقل النفطي عندما قرر ألا يجدد الرخصة لتحالف تولى تشغيل ويضم شركة "أو إن جي سي" الهندية.

وكثيرا ما توقع كبرى الشركات التجارية المستقلة اتفاقات للأموال مقابل النفط في دول تحجم فيها البنوك عن الإقراض بسبب تشديد القواعد التنظيمية أو خوفا من مخالفة عقوبات أميركية.

وفي أكتوبر/تشرين الأول الماضي رفعت واشنطن عقوباتها التجارية على السودان التي استمرت عشرين عاما لكن البلد ما زال في القائمة الأميركية للدول الراعية للإرهاب.

وعانى السودان من العقوبات وانفصال الجنوب في 2011 عندما خسر ثلاثة أرباع إنتاجه النفطي، وهو مصدره الرئيسي للعملة الأجنبية.

وينتج السودان حاليا نحو تسعين ألف برميل يوميا، ويحاول زيادة الاهتمام بعمليات الاستكشاف والتنقيب.

المصدر : رويترز