2.5 مليار دولار خسارة ابن طلال والطيار بثلاثة أيام

السلطات السعودية تحتجز الوليد بن طلال منذ أيام ضمن حملة مكافحة الفساد (رويترز)
السلطات السعودية تحتجز الوليد بن طلال منذ أيام ضمن حملة مكافحة الفساد (رويترز)
أظهر مسح لوكالة الأناضول أن شركتين مرتبطتين بالموقوفين الملياردير السعودي الوليد بن طلال ورجل الأعمال ناصر الطيار، خسرتا أكثر من 2.5 مليار دولار خلال ثلاثة أيام.

وحسب المسح الذي استند إلى بيانات الشركتين في البورصة السعودية، خسرت شركة "المملكة القابضة" للوليد بن طلال الذي يرأس مجلس إدارتها، نحو 8.1 مليارات ريال (2.16 مليار دولار).

وخسرت شركة الطيار التي يملك فيها ناصر الطيار 29.7% وهو عضو مجلس إدارتها، نحو 1.32 مليار ريال (352 مليون دولار).

وأوقفت السلطات السعودية منذ السبت الماضي 11 أميرا وعشرات الوزراء الحاليين والسابقين ورجال أعمال بتهم فساد، كما جمدت حسابات بنكية لأفراد ضمن حملة مكافحة الفساد.

وفي خطوة لطمأنة المستثمرين، قال ولي العهد السعودي محمد بن سلمان والبنك المركزي السعودي إن أنشطة الشركات المحلية والدولية المملوكة كليا أو جزئيا للأشخاص الموقوفين رهن التحقيق؛ لن تتأثر.

لكن المستثمرين -وفق رويترز- لم يطمئنوا تماما، حيث هبط الريال السعودي في سوق العقود لأجل عام مسجلا أدنى مستوياته مقابل الدولار منذ يوليو/تموز الماضي، بينما ارتفعت تكلفة التأمين على الديون السعودية من مخاطر العجز عن السداد إلى أعلى مستوى لها منذ تلك الفترة.

المصدر : وكالات