توصية بمد اتفاق خفض إنتاج النفط لنهاية 2018

اجتماع سابق للجنة الوزارية بين أعضاء منظمة أوبك وروسيا في فيينا (رويترز-أرشيف)
اجتماع سابق للجنة الوزارية بين أعضاء منظمة أوبك وروسيا في فيينا (رويترز-أرشيف)

قال مصدران مطلعان اليوم إن لجنة مشتركة بين منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) والمنتجين المستقلين أوصت بتمديد اتفاق خفض إنتاج النفط إلى نهاية العام القادم، مع خيار لمراجعة الاتفاق في يونيو/حزيران 2018.

وتنفذ حاليا أوبك وروسيا وتسعة منتجين مستقلين خفضا بإنتاج النفط بنحو 1.8 مليون برميل يوميا إلى نهاية مارس/آذار 2018 لدعم أسعار النفط العالمية، وستناقش منظمة أوبك تمديد الاتفاق في اجتماعها المقررة في فيينا الخميس المقبل.

ونقلت وكالة رويترز عن وزير النفط الكويتي عصام المرزوق أن أعضاء أوبك لم يتفقوا بعد على مدى التمديد المحتمل لاتفاق خفض الإنتاج، في حين قال وزير النفط العراقي جبار اللعيبي إن بلاده تؤيد تمديد اتفاق خفض إنتاج النفط سعيا لتقليص المخزونات العالمية ودعم الأسعار.

حالة ضبابية
وهبطت أسعار النفط اليوم بسبب وجود حالة من الضبابية بشأن نتيجة اجتماع أوبك لمناقشة تمديد اتفاق خفض الإنتاج، إذ انخفض خام برنت القياسي بـ43 سنتا ليناهز 63.41 دولارا للبرميل، وانخفض النفط الأميركي الخفيف بثلاثين سنتا إلى 57.81 دولارا.

واتفق منتجو أوبك وكبار المنتجين المستقلين خارج المنظمة -وأبرزهم روسيا- على تقليص الإنتاج منذ يناير/كانون الثاني 2017، ويتوقع خبراء السوق النفطية أن تمدد أوبك التخفيضات لمدة تتراوح بين ستة وتسعة أشهر أخرى، لكن هذا الأمر موضع شك.

وقال محللو بنك غولدمان ساكس "نعتقد أن نتيجة هذا الاجتماع أكثر ضبابية من المعتاد"، مشيرا إلى أن سوق النفط قد تكون مخطئة في افتراض أن أوبك ستتفق على خفض الإنتاج حتى نهاية 2018، وذكرت تقارير أن روسيا تخشى أن يؤدي استمرار ارتفاع أسعار الخام إلى ما فوق 60 دولارا إلى مساعدة منافسيها من منتجي النفط الصخري بأميركا في إنتاج المزيد من الخام واقتطاع حصة أكبر من الأسواق.

المصدر : رويترز