هبوط حاد لسهم إعمار الإماراتية بعد الإدراج

باعت إعمار 20% من وحدتها للتطوير العقاري بـ1.3 مليار دولار (رويترز-أرشيف)
باعت إعمار 20% من وحدتها للتطوير العقاري بـ1.3 مليار دولار (رويترز-أرشيف)

هبط سهم إعمار للتطوير هبوطا حادا بعد الإدراج اليوم، وهو ما يعكس أثر تباطؤ سوق العقارات في دبي والتوترات الجيوسياسية.

وأظهرت بيانات البورصة أن سهم إعمار للتطوير (وحدة التطوير العقاري التابعة لإعمار العقارية أكبر مطور في دبي) فتح عند 5.61 دراهم، وبعد عشرين دقيقة جرى تداوله مقابل 5.74 دراهم، منخفضا عن سعر الطرح العام الأولي البالغ 6.03 دراهم، وفق ما أوردت وكالة رويترز.

وهذا هو أول إدراج كبير للأسهم في بورصة دبي منذ أواخر عام 2014 عندما تم إدراج سهم إعمار مولز التابعة أيضا لإعمار العقارية في البورصة.

وباعت إعمار العقارية حصة 20% أو ثمانمائة مليون سهم من إعمار للتطوير في صفقة قيمتها 1.31 مليار دولار.

وواجهت شركة إعمار العقارية صعوبة في اليوم الأخير لتغطية الاكتتاب العام في شركة إعمار للتطوير التابعة لها.

وكانت وكالة بلومبيرغ الأميركية قالت إن مستشاري الشركة سارعوا لإتمام الاكتتاب، وذلك بعد عزوف المستثمرين المحليين عن الشراء بسبب حالة القلق من حملة الاعتقالات في السعودية لعدد من كبار رجال الأعمال بدعوى الفساد.

ووفقا لتقييم شركة "جيه أل أل" للاستشارات العقارية فإن سعر الطرح العام الأولي لإعمار للتطوير يصل بالقيمة السوقية للشركة إلى 6.57 مليارات دولار وهو ما يعادل صافي قيمة أصولها.

وتشهد سوق العقارات في دبي، وهي من القطاعات الجاذبة لرأس المال الأجنبي، تباطؤا منذ أكثر من عامين، حيث دفعت أسعار النفط المنخفضة الحكومات في أنحاء المنطقة لخفض الإنفاق وفرض ضرائب جديدة مما أدى إلى تباطؤ النمو الاقتصادي.

كما أثر التوتر المتصاعد بين السعودية وإيران سلبا على البورصات الخليجية أيضا في العام الحالي مما جعل أداءها أقل من أداء بقية الأسواق الناشئة.

المصدر : رويترز