تفاهمات بين القطاعين الخاص الصيني والقطري

ثمانون شركة ومؤسسة شاركت بمعرض "صنع في الصين" الذي نظمته غرفة قطر (الجزيرة)
ثمانون شركة ومؤسسة شاركت بمعرض "صنع في الصين" الذي نظمته غرفة قطر (الجزيرة)
اختتمت بالعاصمة الدوحة مساء أمس الأحد فعاليات معرض "صنع في الصين"، في حين أكدت غرفة تجارة وصناعة قطر بأن المعرض شهد تفاهمات قطرية صينية لجلب صناعات جديدة نحو البلاد.

وقال المدير العام لغرفة قطر صالح بن حمد الشرقي إن المعرض شهد مباحثات بين شركات قطرية وأخرى صينية لتأسيس أعمال مشتركة في قطر، وفق ما أورده بيان للغرفة.

وأضاف أن بعض الشركات توصلت إلى تفاهمات من أجل إبرام شراكات فيما بينها تقود إلى جلب التكنولوجيا الصينية إلى قطر، وإنشاء تحالفات تجارية تسهم في زيادة التبادل التجاري بين البلدين.

وأشار إلى أن المعرض حقق نجاحا كبيرا من حيث الإقبال الواسع والتفاعل بين رجال الأعمال والشركات العارضة التي بلغ عددها هذا العام ثمانين شركة متخصصة في قطاعات عديدة.

وقالت عدد من الشركات الصينية المشاركة في المعرض إنها تتطلع لتوسيع استثماراتها في قطر، في حين أكدت أخرى أنها حضرت المعرض لبحث توقيع صفقات مع شركات قطرية محلية.

وبلغ حجم التبادل التجاري بين قطر والصين خلال الأشهر التسعة الأولى من هذا العام أكثر من  خمسة مليارات دولار، بينما ناهز حجم التجارة بين البلدين العام الماضي نحو عشرة مليارات دولار، وفق غرفة قطر.

المصدر : الجزيرة