تقرير: المركزي اليمني فشل في معظم المهام

تقرير مركز الإعلام الاقتصادي في عدن تحدث عن إخفاق المركزي اليمني في إدارة السياسة النقدية (الجزيرة-أرشيف)
تقرير مركز الإعلام الاقتصادي في عدن تحدث عن إخفاق المركزي اليمني في إدارة السياسة النقدية (الجزيرة-أرشيف)

كشف تقرير حديث عما وصفه بـ"فشل" البنك المركزي اليمني في أداء معظم المهام الموكلة إليه منذ نقله من صنعاء إلى العاصمة المؤقتة عدن في سبتمبر/كانون الأول من العام الماضي.

وتضمن التقرير الصادر عن مركز الإعلام الاقتصادي في عدن تقييما لمستوى أداء البنك المركزي اليمني في عدن من خلال استعراض 15 مؤشرا رئيسيا للأداء، حيث أظهرت النتائج إخفاقا كبيرا للبنك في القيام بدوره في إدارة السياسة النقدية في اليمن والرقابة على البنوك والقيام بكافة وظائف البنك المركزي المنصوص عليها في القانون.

وكشف عن استمرار الغموض في الموقف الإقليمي والدولي من البنك المركزي، حيث لم يعلن عن أي دعم مالي أو فني ملموس يسهم في تفعيل عمل البنك والقيام بدوره في إدارة السياسة النقدية.

وأشار إلى العديد من جوانب الفشل في إدارة البنك المركزي والمتمثلة في عدم قدرة البنك على إدارة الاحتياطات في الخارج وعدم تشغيل غرفة المقاصة في الداخل، كما لم يتم تفعيل وحدة جمع المعلومات بشأن مكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب وإلزام البنوك بقواعد الامتثال المالي.

وتحدث التقرير عن عدم قدرة البنك على استعادة الثقة في القطاع المصرفي رغم طباعة كميات من النقود المحلية، في حين لم يتمكن من صرف المرتبات للموظفين المدنيين.

وعزا هذا الفشل إلى عوامل عدة منها ما يتعلق بعدم كفاءة قيادة البنك المركزي اليمني، بالإضافة إلى عوامل سابقة لعملية نقل البنك إلى عدن، ومعوقات إقليمية ودولية.

واقترح المركز حلولا لتدارك الإخفاق، من بينها تعيين إدارة كفؤة تعمل على الحؤول دون الانهيار الشامل للبنك المركزي والمنظومة المصرفية ككل، لاسيما مع تدهور سعر صرف الريال اليمني مقابل الدولار والعملات الصعبة.

المصدر : الجزيرة