صفقة تاريخية لشركة أيرباص بـ49.5 مليار دولار

عقب الاتفاق الجديد سيرتفع العدد الإجمالي للطلب لدى أيرباص إلى أكثر من سبعة آلاف طائرة (رويترز-أرشيف)
عقب الاتفاق الجديد سيرتفع العدد الإجمالي للطلب لدى أيرباص إلى أكثر من سبعة آلاف طائرة (رويترز-أرشيف)

وقعت شركة إيرباص لصناعة الطائرات مذكرة تفاهم لبيع أكثر من أربعمائة طائرة بما يناهز خمسين مليار دولار لشركة أميركية، لتمهد بذلك لأكبر صفقة في تاريخ عملاق صناعة الطائرات الأوروبي.

وبموجب الاتفاقية الموقعة اليوم ستشتري أربع شركات طيران عالمية تابعة لشركة "إنديغو بارتنرز" الأميركية 430 طائرة إضافية من طرازي (إي 320 نيو) و(إي 321 نيو) بقيمة 49.5 مليار دولار.

جاء الإعلان عن توقيع الاتفاق اليوم خلال مؤتمر صحفي على هامش معرض دبي للطيران 2017، وهو أكبر إعلان منفرد لشراء طائرات أحادية الممر خلال المعرض.

وسيتم تخصيص هذه الطائرات لشركات الطيران الأربع، المنخفضة التكلفة، وهي "فرونتيه إيرلاينز" (الولايات المتحدة) و"جيتسمارت" (تشيلي)، و"فولاريس" (المكسيك)، و"طيران ويز" (هنغاريا)، عند الانتهاء من إجراءات اتفاقيات الشراء بين إيرباص والشركات المذكورة.

وقال الشريك الإداري لشركة إنديغو بارتنرز بيل فرانك إن الاتفاقية تؤكد على النظرة المتفائلة بشأن قدرة شركات الطيران المنخفضة التكلفة التابعة للمجموعة على مواصلة نموها.

وأضاف أن الصفقة تشمل 273 طائرة من طراز (إي 320 نيو) و157 طائرة من طراز (إي 321 نيو).

وأشار إلى أن الاتفاقية ستضاعف من طائرات الممر الواحد لدى الشركة الأميركية؛ لتصبح أكبر عملاء إيرباص لهذا النوع من الطائرات في العالم، بعد توقيعها طلبية سابقة لشراء 427 طائرة (إيه 320).

وتعد هذه الصفقة واحدة من كبريات الصفقات في تاريخ الطيران، والكبرى لشركة طيران إيرباص.

وستتخطى أيرباص مع إجمالي طلب شراء 718 طائرة منها هذا العام، منافستها بوينغ مع طلبات لشراء 605 طائرات.

وترفع الطلبية الجديدة العدد الإجمالي للطلب على الطائرة "إي 320" إلى أكثر من 13700 طائرة منذ دخول هذه الطائرة الخدمة في 1988.

وسيرتفع الآن العدد الإجمالي للطلب لدى أيرباص إلى أكثر من سبعة آلاف طائرة، ما يؤمن لها العمل لحوالى تسع سنوات إذا استمر مستوى الإنتاج الحالي.

المصدر : وكالات