مباحثات سودانية قطرية ومشاريع مشتركة قريبا

التقى الرئيس السوداني عمر البشير وزير المالية القطري علي شريف العمادي، الذي وصل الخرطوم في زيارة ينتظر أن تتوج بالاتفاق على حزمة مشاريع مشتركة وتوسع الدوحة في استثماراتها بالسودان.

ويتوقع أن تسهم الزيارة في التوسع بحجم الاستثمارات القطرية بالسودان، بجانب زيادة الصادرات للسلع التي تحتاجها الأسواق القطرية، وتحسين الميزان التجاري بين البلدين.

وبحث البشير مع وزير المالية القطري تقوية العلاقات بين البلدين، خاصة المتعلقة بالمجال الاقتصادي وتطويرها ومتابعة تنفيذها في الفترة المقبلة.

وأكد العمادي -طبقا لوكالة السودان للأنباء- أن اللقاء مع الرئيس تطرق إلى توسيع المشاريع الاقتصادية القطرية في البلاد ومتابعتها، وأوضح أن بلاده لديها علاقات اقتصادية قوية مع السودان، ووصف نتائج زيارته للبلاد بالناجحة.

وقال وزير المالية السوداني محمد عثمان الركابي في تصريحات صحفية إن المباحثات توصلت إلى عدة تفاهمات ومشاريع مشتركة في مجالات متعددة سترى النور قريبا للدفع بعجلة الاقتصاد في البلاد، ولفت إلى مناقشة العلاقات الثنائية وكيفية تطويرها في المجالات الاقتصادية في الفترة المقبلة.

وعقد وزيرا مالية البلدين في وقت سابق الأحد جلسة مباحثات مشتركة تناولت علاقات القطاع الاقتصادي والمالي بين البلدين، وضمت المباحثات وزير النقل مكاوي عوض، ومحافظ بنك السودان المركزي حازم عبد القادر.

وكان وزير الاستثمار السوداني أفاد في سبتمبر/أيلول 2016 بأن الاستثمارات القطرية في السودان تقدر بأكثر من 3.8 مليارات دولار، مؤكدا أن دولة قطر لا زالت تسهم بشكل كبير في دعم مشروعات الطرق والجسور والسدود.

ولدولة قطر مشروع "مشيرب" للاستثمار بالخرطوم بحري، ويشمل أبراجا سكنية متطورة، لمجموعة الديار القطرية، فضلا عن مشروع زراعي لشركة "حصاد" القطرية بمساحة 260 ألف فدان بولاية نهر النيل (شمالي البلاد).

المصدر : الجزيرة