شركة عراقية تبدأ استقبال النفط بميناء جيهان التركي

حقل نفط في منطقة الدبس على مشارف كركوك، وهو أحد الحقول التي استعادتها القوات العراقية من البشمركة (رويترز)
حقل نفط في منطقة الدبس على مشارف كركوك، وهو أحد الحقول التي استعادتها القوات العراقية من البشمركة (رويترز)

استأنفت شركة سومو العراقية لتسويق النفط استقبال النفط العراقي الخام في مستودعاتها التي تملكها في ميناء جيهان التركي من خط أنابيب كردستان وذلك للمرة الأولى منذ يونيو/حزيران الماضي، وفقا لمصدر ملاحي.

وكانت حكومة إقليم كردستان تضخ نحو ستمئة ألف برميل كل عشرة أيام إلى مستودعات شركة سومو، في حين وصل تسعون ألف برميل أمس السبت إلى مستودعات الشركة العراقية وفقا للمصدر ذاته. وأغلق خط الأنابيب الذي تملكه الحكومة المركزية في بغداد منذ 2014.

ولم يتضح على الفور سبب استئناف التدفقات إلى مستودعات سومو. وكانت التدفقات عبر خط الأنابيب متذبذبة وتدور حول مئتي ألف برميل يوميا بالمقارنة بالمستويات الأعلى المعتادة التي تقترب من ستمئة ألف برميل يوميا.

وبعد الاستفتاء على الانفصال الذي أجرته حكومة إقليم كردستان الشهر الماضي استعادت القوات العراقية محافظة كركوك الغنية بالنفط الأسبوع الماضي من قوات البشمركة التي سيطرت على المحافظة في 2014 أثناء القتال مع تنظيم الدولة الإسلامية.

وأغلق حقلا النفط الرئيسيان باي حسن وأفانا خلال الليل يوم الثلاثاء الماضي ما تسبب بانخفاض الإنتاج بمعدل 350 ألف برميل يوميا. ووجه مسؤولون عراقيون في قطاع النفط اللوم إلى الطاقم الكردي المسؤول عن محطات الضخ قائلين إنهم رحلوا دون تسليم العمل في المحطات وأخذوا معهم معدات.

وتسببت تهديدات تركيا بإغلاق خط الأنابيب الذي يستخدم للتصدير بعد الاستفتاء وكذلك القتال بين القوات العراقية والقوات الكردية في زيادة أسعار النفط العالمية خلال الأسابيع القليلة الماضية.

المصدر : رويترز