المركزي اللبناني: الاحتياطيات الأجنبية تكفي لاستقرار الليرة

رياض سلامة أكد أن قيمة الاحتياطي لدى المصرف المركزي تبلغ 44.3 مليار دولار (رويترز)
رياض سلامة أكد أن قيمة الاحتياطي لدى المصرف المركزي تبلغ 44.3 مليار دولار (رويترز)

أكد محافظ مصرف لبنان المركزي رياض سلامة أن المصرف لديه احتياطيات من العملات الأجنبية تكفي للمحافظة على استقرار العملة المحلية "الليرة" أمام الدولار في المستقبل المنظور.

ونقلت وكالة رويترز عن سلامة أن قيمة الاحتياطي لدى المركزي اللبناني تبلغ 44.3 مليار دولار، موضحا أن المصرف بدأ منذ يونيو/حزيران الماضي تنفيذ ثلاث عمليات مالية للمحافظة على مستويات مرتفعة من الأصول الدولارية.

وقال "أستطيع أن أؤكد أن الليرة اللبنانية مستقرة.. السياسة لإبقائها مستقرة ليست على وشك أن تتغير.. وأننا لدينا الوسائل للحفاظ على هذه العملة مستقرة في مقابل قيمة الدولار الأميركي للمستقبل المنظور".

وكان مسؤولون لبنانيون قد نبهوا إلى أن العملة المحلية المربوطة عند نحو 1500 ليرة مقابل الدولار منذ عشرين عاماً، قد تتعرض لضغوط في حال عدم فرض ضرائب جديدة.

ووافق البرلمان هذا الشهر على قانون مثير للخلاف يتضمن زيادات في الضرائب.

وفيما يتعلق بالنمو الاقتصادي قال سلامة إن اقتصاد لبنان تضرر بشدة من الحرب المستمرة منذ 2011 في الجارة سوريا والانقسامات السياسية، وهو ما أبطأ النمو إلى ما يزيد قليلا عن 1% سنويا من متوسط بلغ 8% قبل اندلاع الصراع.

وأضاف سلامة أن البنك المركزي يتوقع معدل نمو "متواضعا" قدره 2.5% للعام الجاري.

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

أقر مجلس النواب اللبناني قانونا للضرائب مثيرا للخلاف من أجل تمويل زيادة برواتب العاملين بالقطاع العام، في حين وصف المعارضون لهذا القانون هذه الخطوة بكونها خطأ في حق الشعب.

الحاكم الخامس لمصرف لبنان منذ تأسيسه عام 1964. يعتبره البعض رمز إعادة إعمار البلاد، بينما يراه آخرون رمز الليبرالية المالية المتفلتة؛ طرح اسمه مرشحا محتملا لرئاسة الجمهورية خلفا لميشال سليمان.

المزيد من اقتصادي
الأكثر قراءة