قطر تعتزم افتتاح مكتب للترويج السياحي بالهند وروسيا

القريصي: نبني حاليا أرضية صلبة في قارة آسيا (الجزيرة)
القريصي: نبني حاليا أرضية صلبة في قارة آسيا (الجزيرة)

أعلنت الهيئة العامة للسياحة بقطر نيتها افتتاح مكتب تمثيلي لها بكل من الهند وروسيا قبيل نهاية العام الحالي، في وقت تبني فيه الهيئة أرضية صلبة بقارة آسيا.

وقال رئيس قطاع التسويق والترويج بالهيئة راشد القريصي في بيان أمس "نبني حاليا أرضية صلبة في قارة آسيا تتيح لنا الترويج لقطر كوجهة سياحية يسهل الوصول إليها، وتتميز بالأصالة وكرم الضيافة".

وأضاف خلال انعقاد القمة التسويقية الفصلية بقطر "كما أننا نستهدف قبل نهاية العام الجاري التأسيس لحضورنا في الهند وروسيا، وهما من أكبر الأسواق المصدرة للسياح في العالم".

وتابع القريصي "بفضل الأسس المتينة التي أرسيناها خلال السنوات القليلة الماضية، مثل افتتاح تسعة مكاتب ترويجية حول العالم وإطلاق 260 حملة ترويجية عالمية، أصبحنا في وضعية مثالية تؤهلنا لتسريع معدلات النمو وزيادة عدد الأسواق السياحية المصدرة التي تغطيها حملاتنا الترويجية".

وكانت الهيئة العامة للسياحة قد افتتحت الشهر الماضي أول مكتب تمثيلي لها في الصين، والذي يتخذ من العاصمة بكين مقرا له، في حين يتبعه مكتبان فرعيان آخران في مدينتي شنغهاي وجوانجتسو.

ووفق بيان للهيئة العامة للسياحة بقطر، فإن الهند وروسيا والصين تأتي ضمن الثمانين دولة التي أعفي مواطنوها من تأشيرة الدخول إلى قطر.

وفي 2014 أُطلقت الهيئة الإستراتيجية الوطنية لقطاع السياحة التي تستهدف تنويع المنتجات السياحية القطرية وتعزيز مساهمة القطاع السياحي في الاقتصاد الوطني بحلول 2030.

وفي 2017، جرى إطلاق مرحلة جديدة من هذه الإستراتيجية التي تحدد آفاق النمو المرتقب أن يشهدها القطاع السياحي خلال السنوات الخمس المقبلة.

وتسعى قطر خلال المرحلة القادمة من الخطة الخمسية لإستراتيجيتها السياحية إلى جذب 5.6 ملايين زائر إليها سنويا بحلول عام 2023.

كما تهدف هذه الإستراتيجية إلى زيادة المساهمة المباشرة للسياحة في الناتج المحلي الإجمالي للبلاد من 19.8 مليار ريال ( 5.4 مليارات دولار) في عام 2016 إلى 41.3 مليار ريال قطري (11.3 مليار دولار) بحلول 2023.

المصدر : وكالة الأناضول,الجزيرة