"فيتش": الضغوط على البنوك القطرية تنحسر

وكالة فيتش أكدت تزايد ثقة المستثمرين الدوليين في قطر (رويترز-أرشيف)
وكالة فيتش أكدت تزايد ثقة المستثمرين الدوليين في قطر (رويترز-أرشيف)

أعلنت وكالة فيتش العالمية للتصنيفات الائتمانية أن حدة الضغوط التي تواجه البنوك القطرية بسبب الحصار بدأت تخف.

وبينت فيتش -في مذكرة بحثية اليوم الثلاثاء- أن موجة انسحاب الودائع الأجنبية التي أثارها الحصار بدأت تتراجع، تزامنا مع تحسن نظرة المستثمرين الدوليين للدوحة.

وقالت الوكالة إن "المخاطر التي تهدد تمويل البنوك القطرية وسيولتها جراء نزوح ودائع أجنبية تنحسر على ما يبدو".

وفرضت السعودية والإمارات والبحرين إلى جانب مصر حصارا بريا وبحرا وجويا على قطر منذ الخامس من يونيو/حزيران الماضي.

وأكدت وكالة فيتش في مذكرتها أن بنوك قطر عوضت انسحاب الودائع الأجنبية بأخرى من القطاع العام، ومن إصدارات الديون الدولية، لا سيما الصكوك.

ولفتت إلى أن تدفقات ودائع العملاء من بلدان مجلس التعاون الخليجي تباطأت هي الأخرى، في المقابل بدأت أموال من القطاع العام المحلي تتدفق على المصارف.

وعلقت فيتش على ذلك بالقول "ثمة دلائل على تزايد ثقة المستثمرين الدوليين في قطر، ومنها ارتفاع الودائع من المؤسسات المالية الأجنبية غير المصرفية بنسبة 8% في أغسطس/آب الماضي".

وقالت الوكالة إن استمرار الحصار يبقي قدرا من المخاطر على تمويل البنوك؛ مما يؤثر على السيولة ويضغط على تكاليف التمويل وهوامش الربحية.

المصدر : وكالة الأناضول,رويترز