"غازبروم-نفط" تتذمر من اتفاق خفض الإنتاج العالمي

"غازبروم-نفط" تعتزم زيادة حضورها في منطقة الشرق الأوسط (رويترز)
"غازبروم-نفط" تعتزم زيادة حضورها في منطقة الشرق الأوسط (رويترز)

أعلن فاديم ياكوفليف نائب المدير التنفيذي لشركة الطاقة الروسية "غازبروم-نفط" أن الشركة مستاءة من اتفاق خفض إنتاج الخام العالمي، لأنه أجبرها على كبح خططها الطموحة لزيادة الإنتاج.

وقال ياكوفليف إن الشركة -وهي أسرع منتج نفط روسي نموا من حيث الإنتاج- تعتبر أن الاتفاق قصير الأمد.

وأضاف أن عمليات "غازبروم-نفط" في الشرق الأوسط "ذات أهمية إستراتيجية"، وأنها تعتزم زيادة حضورها هناك.

في الأثناء، قال وزير النفط الكويتي عصام المرزوق إن سوق النفط يتجه في المسار الصحيح، وإن من المبكر جدا اتخاذ قرار بشأن أمد الاتفاق الذي تقوده منظمة البلدان المصدرة للنفط (أوبك) لخفض الإنتاج.

وأضاف "شهدنا انخفاضا في فائض المخزونات ولمسنا تحسن الأسعار، واعتقد أن الجميع ينبغي أن يسعدوا بهذه النتيجة... أرى أن علينا التركيز على الالتزام بدلا من تمديد الاتفاق".

وقفزت أسعار النفط في التعاملات المبكرة اليوم، حيث ارتفع خام القياس العالمي مزيج برنت 1.1% عند 57.82 دولارا للبرميل، بينما سجل خام غرب تكساس الوسيط الأميركي 51.89 دولارا للبرميل مرتفعا 0.9%، وسط مخاوف من احتمال فرض عقوبات أميركية جديدة على إيران.

وكانت منظمة أوبك ومنتجون كبار آخرون من بينهم روسيا، قد اتفقوا على تقليص إنتاجهم حوالي 1.8 مليون برميل يوميا حتى نهاية مارس/آذار 2018.

وثمة إشارات متباينة بخصوص إمكانية تمديد الاتفاق الذي أشار الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إلى إمكانية تمديده لنهاية السنة المقبلة.

المصدر : رويترز