سياسات ترمب تهبط بالبورصات العالمية

بورصات العالم سجلت أكبر خسارة في ستة أسابيع بعد توقيع ترمب حظر السفر يوم الجمعة الماضي (الأوروبية)
بورصات العالم سجلت أكبر خسارة في ستة أسابيع بعد توقيع ترمب حظر السفر يوم الجمعة الماضي (الأوروبية)

تراجعت بورصات عالمية رئيسية بسبب أجواء القلق التي أثارتها قرارات الرئيس الأميركي دونالد ترمب، بعدما كانت قد ارتفعت بقوة في الأسابيع الماضية بسبب التركيز على خطط ترمب لزيادة الإنفاق وخفض الضرائب.

فقد تراجع المؤشر الرئيسي للأسهم اليابانية نيكي اليوم الثلاثاء بنسبة 1.7% إلى نحو 19041 نقطة، مسجلا أكبر انخفاض يومي له بالنسبة المئوية منذ فوز ترمب في انتخابات الرئاسة الأميركية التي جرت في الثامن من نوفمبر/تشرين الثاني 2016.

وفي السوق الأميركية، سجل مؤشر داو جونز ومؤشر ستاندر آند بورز مساء أمس الاثنين أكبر تراجع لهما منذ بداية عام 2017 مع تخوف المستثمرين من سياسات ترمب.

انتكاسة وول ستريت
وانخفض داو جونز بنسبة 0.6% لينزل عن مستوى 20 ألف نقطة التاريخي الذي بلغه الأسبوع الماضي للمرة الأولى مع تفاؤل المستثمرين في البداية بخطط ترمب لزيادة الإنفاق على المشروعات وتخفيف الأعباء على الشركات.

وعلى مستوى العالم، تكبدت أسواق الأسهم أكبر خسائر منذ ستة أسابيع، بعدما وقع ترمب يوم الجمعة الماضي أمرا تنفيذيا يحظر سفر اللاجئين ومواطني سبع دول إسلامية إلى الولايات المتحدة.

من ناحية أخرى، عبرت شركات طيران عالمية عن غضبها من قرار ترمب، إذ قالت إنها تواجه صعوبة في تطبيق هذه القواعد الأميركية غير الواضحة وتكاليف إضافية غير متوقعة، بالإضافة إلى احتمال تغريمها إذا أخطأت في فهم تلك القواعد.

وقال الاتحاد الدولي للنقل الجوي (إياتا) الذي يمثل 265 شركة طيران أمس الاثنين في بيان، إن قرار ترمب صدر دون تنسيق أو إنذار مسبق، مما أثار حالة من الارتباك بين المسافرين وأعضاء الاتحاد.

المصدر : رويترز