بدء إنشاء مطار في كربلاء لتسهيل وصول الزوار

كربلاء تستقبل أعدادا كبيرة من الزوار الشيعة كل عام (رويترز)
كربلاء تستقبل أعدادا كبيرة من الزوار الشيعة كل عام (رويترز)

بدأت شركة "كوبرجيس" البريطانية إنشاء مطار كربلاء الدولي بتكلفة قد تصل إلى خمسمئة مليون دولار جنوب مدينة كربلاء لتسهيل استقبال الزوار الشيعة، وذلك بتمويل من العتبة الحسينية.

وقال رئيس فرع "كوبرجيس" في العراق ناهض محمد صالح لوكالة بلومبرغ أمس الثلاثاء إن الشركة بدأت المرحلة الأولى من المشروع والتي تشمل بناء مدرج وصالة ركاب وبرج مراقبة ومنشآت أخرى بتكلفة تتراوح بين 250 وخمسمئة مليون دولار.

وأضاف صالح أن المطار سيشهد هبوط أول طائرة بعد إنجاز المرحلة الأولى خلال 18 إلى 24 شهرا.

وأقيمت احتفالية وضع حجر الأساس لبناء المطار يوم الاثنين بحضور الشيخ عبد المهدي الكربلائي وكيل المرجع الشيعي الأعلى بالعراق علي السيستاني، ورئيس هيئة الاستثمار العراقية سامي الأعرجي، ومدير "كوبرجيس" أنتوني مايرز.

تمويل المشروع
وذكر صالح أن المشروع ممول من شركة "خيرات السبطين" الذراع المالية للعتبة الحسينية. وقال إن القدرة الاستيعابية لمطار كربلاء ستكون بين مليونين و2.5 مليون مسافر سنويا عند اكتمال المرحلة الأولى.

وقد وقعت العتبة الحسينية عقد المشروع الأسبوع الماضي مع "كوبرجيس" ومجموعة الرضا للاستثمارات. وتبلغ مساحة المطار -وهو الأول بمحافظة كربلاء- 18 ألف دونم، ويقع على بعد 35 كيلومترا إلى الجنوب من مدينة كربلاء.

وقال الكربلائي إن هذا المطار "سيساهم في إنعاش الحركة السياحية في مدن الفرات الأوسط" التي تضم خمس محافظات بينها النجف وكربلاء.

ومن جانبه، قال محافظ المدينة عقيل الطريحي إن "كربلاء تستقبل أعدادا مليونية من الزائرين، ووجود المطار ضرورة ملحة لخدمتهم". وأضاف أن "إنشاء المطار ليس فقط لخدمة كربلاء والمحافظات المجاورة، وإنما لجميع المسلمين في أنحاء العالم الذين يتوافدون على كربلاء".

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

باعت الحكومة العراقية سندات تضمنها الولايات المتحدة قيمتها مليار دولار بفائدة 2.1%، وهو سعر أقل بكثير من الـ 9% التي تدفعها بغداد على ديونها غير المضمونة.

قال المتحدث باسم وزارة الكهرباء العراقية مصعب المدرس إن إيران أوقفت اليوم الاثنين خمسة خطوط لإمدادات الكهرباء إلى البلاد بسبب تراكم المستحقات التي تقدر بنحو مليار دولار.

قالت الشركة العامة لسكك الحديد العراقية إن عددا من الشركات العالمية تقدمت بعروض استثمار في مشروع السكة الحديدية بين العراق وإيران، وإن الشركة ما زالت في مرحلة تلقي العروض.

أعلن وزير التخطيط العراقي سلمان الجميلي أن معدل الفقر ارتفع إلى 30% بسبب الأزمات الأمنية والاقتصادية، بينما ربط البعض ارتفاع هذه النسب بسيطرة تنظيم الدولة على عدد من المناطق.

المزيد من اقتصادي
الأكثر قراءة