السيسي يتمنى للجيش حصة 50% من الاقتصاد

السيسي يعمل على تعزيز دور الجيش في الاقتصاد (رويترز-أرشيف)
السيسي يعمل على تعزيز دور الجيش في الاقتصاد (رويترز-أرشيف)

نفى الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي أن يكون الجيش المصري مسيطرا على حصة كبيرة من اقتصاد البلاد، وقال إن مشاركته تتراوح بين 1.5% و2% فقط لكنه يتمنى لو بلغت 50%.

وقال السيسي أثناء افتتاح مصنع جديد لشركة كيميائيات تابعة للقوات المسلحة السبت الماضي "قيل إن حجم اقتصاد القوات المسلحة يصل إلى 20% و50% (من الاقتصاد المصري)، والله العظيم أنا أتمنى ذلك".

وأضاف أنه "لو هناك رقم غير ما أقوله لقلته، القوات المسلحة حصتها 1.5% إلى 2% من الاقتصاد، ونحن نتمنى 50%".

ويقدر حجم الاقتصاد المصري بما بين ثلاثة وأربعة تريليونات جنيه (160 إلى 213 مليار دولار).

ودعا السيسي القوات المسلحة إلى المساعدة في مشروعات البنية التحتية وتوزيع السلع التموينية في ظل غلاء الأسعار الناتج عن تخفيض قيمة الجنيه ونقص العملات الأجنبية.

وتسيطر القوات المسلحة المصرية على شركات عديدة وتنتج منتجات شتى من المياه المعبأة إلى المعكرونة إلى الأجهزة المنزلية، وطالما كان دور الجيش في الاقتصاد موضع تكهنات، ونادرا ما يصدر تعقيب رسمي بشأن نطاق أنشطته الاقتصادية.

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

قال الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي إن سعر الدولار الحالي مقابل الجنيه المصري ليس سعرا عادلا وإن عودة الأمور إلى وضعها الصحيح ستستغرق أشهرا عدة.

قفز معدل تضخم أسعار المستهلكين في مصر لأكثر من 19% في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي مسجلا أعلى مستوياته منذ عام 2008، وذلك بعد سلسلة من القرارات الاقتصادية، من أبرزها تعويم الجنيه.

المزيد من اقتصادي
الأكثر قراءة