11 دولة من خارج أوبك تعلن خفض إنتاجها النفطي

جانب من اجتماع منظمة أوبك والدولة المنتجة للنفط خارج المنظمة في فيينا (رويترز)
جانب من اجتماع منظمة أوبك والدولة المنتجة للنفط خارج المنظمة في فيينا (رويترز)

وافقت 11 دولة من منتجي النفط من خارج منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) اليوم السبت على خفض إنتاجها من النفط بمعدل 558 ألف برميل يوميا، وذلك اعتبارا من الأول من يناير/كانون الثاني المقبل.

وأكد رئيس أوبك وزير الطاقة القطري محمد بن صالح السادة أن 11 دولة من خارج أوبك اتفقت على تخفيض الإنتاج بمعدل 558 ألف برميل يوميا، وأشاد في ختام اجتماع في فيينا بـ"التوصل إلى اتفاق تاريخي".

وأوضح السادة أن المنظمة ستواصل العمل لإقناع منتجين آخرين ليسوا أعضاء في المنظمة بالمساهمة في هذا الاتفاق، وسقف الـ558 ألف برميل يعد أدنى قليلا من هدف ستمئة ألف برميل الذي كانت أعلنته أوبك في اجتماعها الأخير في 30 نوفمبر/تشرين الثاني.

وجاء الاتفاق عقب اجتماع عقد اليوم السبت لمنتجين من داخل المنظمة وخارجها في العاصمة النمساوية فيينا، ويبدأ تطبيق الاتفاق مطلع العام المقبل، تزامنا مع دخول اتفاق "أوبك" لخفض الإنتاج حيز التنفيذ.

وستكون روسيا أبرز الدول المساهمة، وسبق أن أعلنت أنها ستخفض إنتاجها بمعدل ثلاثمئة ألف برميل يوميا، كما ستشارك دول أخرى بالتخفيض، وهي المكسيك وكازاخستان وماليزيا وسلطنة عمان وأذربيجان والبحرين وغينيا الاستوائية وجنوب السودان والسودان وبروناي.

‪(رويترز)‬ وزير الطاقة السعودي خالد الفالح قال إن بلاده قد تخفض إنتاجها دون عشرة ملايين برميل يوميا 

اتفاق دولي
وقال وزير النفط الإيراني بيجن زنغنه في تصريحات عقب اجتماع في فيينا الذي جمع الدول الأعضاء في "أوبك" وغير الأعضاء في المنظمة، إن هذا القرار الأخير جاء ضمن اتفاق دولي.

من جهته، أكد وزير الطاقة الروسي أن اتفاق اليوم يوضح التعاون بعيد المدى بين أوبك والدول غير الأعضاء بالمنظمة، بينما قال وزير النفط العماني محمد بن حمد الرمحي إن بلاده ستخفض الإنتاج بمعدل 45 ألف برميل يوميا.

وأعرب وزير الطاقة السعودي خالد الفالح عن اعتقاده أن الالتزام وتطبيق ما تم الاتفاق عليه سيكون كبيرا، مشيرا إلى أن بلاده قد تكون مستعدة لخفض الإنتاج دون عشرة ملايين برميل يوميا.

ويأتي الاتفاق بعد أيام من اتفاق الأعضاء في "أوبك" القاضي بخفض إنتاج المنظمة بنحو 1.2 مليون برميل يوميا اعتبارا من مطلع العام المقبل، ليتراجع إنتاجها إلى 32.5 مليون برميل يوميا.

ومن شأن الاتفاق -إن تم- أن يخفض بنحو كبير تخمة المعروض من النفط في الأسواق العالمية، ويقلص من حجم احتياطات الدول المستهلكة للنفط من كميات الخام لديها.

وكانت أسعار النفط الخام قد تراجعت منذ منتصف 2014، من 120 دولارا للبرميل إلى حدود 27 دولارا مطلع العام الجاري، قبل أن يصعد إلى حدود 55 دولارا في الوقت الحالي.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

المزيد من اقتصاد
الأكثر قراءة