ميركل تدعو مجموعة العشرين لحل مشكلة الصلب

ميركل تدعو إلى حل جماعي لمشكلة فائض الإنتاج (الأوروبية-أرشيف)
ميركل تدعو إلى حل جماعي لمشكلة فائض الإنتاج (الأوروبية-أرشيف)

قالت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل إنه يجب على مجموعة العشرين أن تجد حلا لمشكلة فائض الإنتاج في صناعة الصلب العالمية. وأضافت أن الإنتاج الكثيف في بعض الدول أفقد العاملين في دول أخرى عملهم.

وذكرت ميركل في تسجيلها الصوتي الأسبوعي عبر الإنترنت أمس السبت أن ألمانيا التي ستتولى رئاسة مجموعة العشرين الشهر المقبل ستحث الدول على التوصل إلى حل جماعي لمشكلة الفوائض. وقالت "علينا حل هذه المشكلة معا، حتى لا نكون بحيث تسبب دولة ضررا لدول أخرى".

وقد تسببت هذه المشكلة في انخفاض أسعار الصلب لسنوات وأثارت توترات بين الصين والمنتجين الكبار الآخرين. وحث الزعماء الأوروبيون والأميركيون الصين على التعجيل بخفض إنتاجها، واتهموها بإغراق الأسواق الأجنبية بصلب رخيص الثمن وبالمسؤولية عن انخفاض الأسعار.

وتعهدت الصين بخفض إنتاجها من الصلب بمقدار 45 مليون طن هذا العام، لكنها قالت في أغسطس/آب الماضي إنها لم تتمكن من تحقيق ذلك الهدف.

وقرر الاتحاد الأوروبي في أكتوبر/تشرين الأول الماضي فرض رسوم جمركية مؤقتة على نوعين من الصلب الصيني لمواجهة ما وصفها بأنها أسعار مخفضة بشكل غير عادل. وانتقدت بكين هذ الخطوة واتهمت الاتحاد الأوروبي باستخدام إجراءات حمائية.

واستغنت صناعة الصلب البريطانية خلال السنة الأخيرة عن نحو خمسة آلاف عامل، بسبب الصعوبات التي واجهتها في منافسة الواردات الصينية الرخيصة وارتفاع تكاليف الطاقة.

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

بدأ اليوم الاثنين في بكين الحوار الإستراتيجي والاقتصادي السنوي بين الولايات المتحدة والصين، وحذر الجانب الأميركي من فائض القدرات الإنتاجية لدى المصانع الصينية ولا سيما في صناعة الصلب.

تعتزم مجموعة الدول الصناعية السبع اتخاذ إجراءات للضغط على الصين لحملها على خفض إنتاجها الفائض من الصلب، وذلك لأنه يضر اقتصاد المجموعة وتجارتها، حسب مسودة اجتماع نقلتها وكالة رويترز للأنباء.

قال وزير الموارد البشرية والضمان الاجتماعي الصيني ين وي مين إن الصين تتجه لتسريح 1.8 مليون عامل في قطاعي الفحم والصلب ضمن جهودها لخفض الطاقة الصناعية الزائدة.

المزيد من اقتصادي
الأكثر قراءة