عُمان ستغطي 70% من العجز بالاقتراض الخارجي

الزدجالي أوضح أن بدائل التمويل المحلية ستغطي نحو 30% فقط من العجز (رويترز-أرشيف)
الزدجالي أوضح أن بدائل التمويل المحلية ستغطي نحو 30% فقط من العجز (رويترز-أرشيف)

قال الرئيس التنفيذي للبنك المركزي العماني حمود بن سنجور الزدجالي إن الحكومة العمانية تعتزم تغطية ما بين 60 و70% من عجز موازنة هذا العام عن طريق الاقتراض الخارجي بما يشمل إصدار سندات دولية وأدوات دين أخرى.

وأضاف الزدجالي في تصريحات خلال مؤتمر اقتصادي اليوم الاثنين أن النسبة الباقية من العجز سيتم تمويلها محليا عن طريق السحب من الاحتياطيات المالية مثل أموال صندوق الاحتياطي العام للدولة، وهو صندوق سيادي، بالإضافة إلى إصدار الصكوك.

وسجلت سلطنة عمان عجزا في الموازنة العامة بلغ 4.02 مليارات ريال عماني (10.5 مليارات دولار) في الأشهر السبعة الأولى من عام 2016 مقارنة بعجز قدره 2.39 مليار ريال (6.21 مليارات دولار) في الفترة نفسها من العام الماضي، وذلك بسبب تراجع عائدات النفط.

وتتضمن خطة الموازنة الأصلية مصروفات قدرها 11.9 مليار ريال للعام الجاري بأكمله، وإيرادات قدرها 8.6 مليارات ريال.

وقال مسؤولون عمانيون إن الخطط الاقتصادية لسنة 2016 تفترض متوسط سعر النفط عند 45 دولارا للبرميل. وقد ارتفع سعر مزيج برنت العالمي في الفترة الأخيرة إلى أكثر من 51 دولارا للبرميل.

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

اقترضت سلطنة عمان مليار دولار لمواجهة الضغوط على ماليتها العامة جراء الهبوط الحاد في أسعار النفط العالمية، وشارك 11 مصرفا في القرض البالغة مدته خمس سنوات.

أعلنت الحكومة العمانية عن خطة مدتها خمس سنوات لخفض اعتماد اقتصادها على صناعة النفط بمقدار النصف في ظل انهيار أسعار الخام وما يشكله من ضغط على مالية البلاد.

أعلنت سلطنة عمان أنها ستخفض الإنفاق في موازنتها للعام الجديد بنسبة 15.6% مقارنة بمستواه العام الماضي. وأرجع وزير المالية بالسلطنة درويش البلوشي سبب الخفض لتراجع أسعار النفط.

المزيد من اقتصادي
الأكثر قراءة