الحمد: الكفاءات إشكال كبير للمصارف الإسلامية

الحمد يرى أنه لا تنافس أو تعارض في عمل المؤسسات التنظيمية للبنوك الإسلامية(الجزيرة)
الحمد يرى أنه لا تنافس أو تعارض في عمل المؤسسات التنظيمية للبنوك الإسلامية(الجزيرة)

قال رئيس مجلس إدارة السوق المالية الإسلامية الدولية خالد الحمد إن ثمة تحديين رئيسيين يواجههما قطاع البنوك الإسلامية بعد مرور أربعين سنة على نشأته، وهما: إيجاد أدوات لاستثمار السيولة، ووجود كفاءات مؤهلة ترفع مستوى القطاع.

ورأى الحمد في حوار مع الجزيرة نت ، أجري في العاصمة البحرينية المنامة، أنه على الرغم من النواقص الموجودة في الصيرفة الإسلامية فإنها حققت في العقود الأخيرة تطورا لا يمكن تجاهله، ولا يمكن مقارنتها بالصيرفة التقليدية التي تطورت على مدى عقود طويلة، ووجدت حلولا للكثير من المخاطر والتحديات.

وشدد على أن العديد من الصيغ الشرعية للتمويلات الإسلامية لم يتم استخدامها بشكل كبير من قبل الصيرفة الإسلامية، إذ إن هناك تركيزا على عقود المرابحة.

ونفى المتحدث وجود أي تنافس أو تعارض في عمل المؤسسات الأربع التي تضع المعايير ونماذج عقود المعاملات المالية للبنوك الإسلامية، إذ لكل منها دور مختلف.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

تتجه البنوك الإسلامية بماليزيا لاتخاذ خطوات جديدة لتعزيز مركزها التنافسي بالأسواق العالمية، استجابة لدعوات قديمة وحديثة لإنشاء كيانات مصرفية ضخمة قادرة على تطوير منتجاتها بشكل يوافي متطلبات الأسواق العالمية.

عقد في كوالالمبور اللقاء الثاني لمجموعة الاستثمار والتمويل الإسلامي العالمي، تحت شعار "توسيع حدود قطاع التمويل الإسلامي". وناقش المجتمعون العوامل المحرّكة للقطاع والفرص الرئيسية في مجالات البنية التحتية وتمويل المشاريع.

المزيد من أسواق مالية
الأكثر قراءة