المركزي الإيراني يبدأ تحويل أموال مجمدة

قال الرئيس الإيراني حسن روحاني إن رفع العقوبات يمثل نقطة تحول للاقتصاد الإيراني (رويترز)
قال الرئيس الإيراني حسن روحاني إن رفع العقوبات يمثل نقطة تحول للاقتصاد الإيراني (رويترز)

قال رئيس البنك المركزي الإيراني ولي الله سيف إن البنك قام بتحويل بعض الأموال التي كانت مجمدة بفعل العقوبات الدولية للتأكد من أن العقوبات رفعت بالفعل بعد بدء تنفيذ الاتفاق النووي الإيراني السبت الماضي.

ونقل التلفزيون الرسمي الإيراني عن سيف قوله إن البنك قام بتحويل أموال من بنوك في اليابان وكوريا الجنوبية إلى بنوك في ألمانيا والإمارات، لكنه لم يوضح حجم هذه الأموال.

وأوضح سيف أن رفع العقوبات سيساعد إيران في استعادة نحو 32 مليار دولار مجمدة في الخارج.

وقال الرئيس الإيراني حسن روحاني الأحد الماضي أثناء تقديمه مسودة الميزانية، إن رفع العقوبات يمثل نقطة تحول للاقتصاد الإيراني".

وتتفاوت التقديرات حول حجم أموال إيران المجمدة في بنوك عالمية في الخارج، وتشير بعضها إلى نحو مئة مليار دولار، منها أكثر من 12 مليارا في الولايات المتحدة.

وتراكمت معظم هذه الأموال من مبيعات النفط أثناء فترة العقوبات الدولية التي فرضت منذ 2012 بسبب برنامج إيران النووي.

وكان الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة الأميركية أعلنا السبت الماضي رفع العقوبات عن إيران، وذلك بعد إعلان الوكالة الدولية للطاقة الذرية أن طهران امتثلت للالتزامات المطلوبة بما يتناسب مع الاتفاق النووي الذي تم التوصل إليه في 14 يوليو/تموز الماضي. 

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

أفادت وكالة مهر الإيرانية للأنباء اليوم السبت بأن شركتي توتال وشل النفطيتين أرسلتا مديرين تنفيذيين لطهران قبل الرفع المتوقع للعقوبات الدولية، بينما لا تخطط شركات السيارات الألمانية للاستثمار بإيران.

اعتبرت صحيفة واشنطن بوست أن انخفاض أسعار النفط يبدد آمال طهران بتدفق الأموال، في حين رصدت نيويورك تايمز خيبة أمل الشارع الإيراني من رفع العقوبات وفق الاتفاق النووي.

لم تكن إيران تنتظر رفعاً للعقوبات الاقتصادية عنها في وقت تعاني فيه أسعار النفط الخام من انهيار إلى ما دون الثلاثين دولاراً، ومخاطر جيوسياسية، اشتدت حدتها في الأسابيع القليلة الماضية.

المزيد من اقتصادي
الأكثر قراءة